اجتماع الدوحة النفطي يفشل في تثبيت الإنتاج

اختتم ممثلو دول منتجة للنفط، مساء الأحد، مشاوراتهم في الدوحة، دون التوصل إلى اتفاق من شأنه تجميد الإنتاج بهدف إنعاش الأسعار، في ظل إحجام إيران عن المشاركة في الاجتماع.

وأعلن وزير الطاقة القطري، محمد بن صالح السادة، في ختام ست ساعات من المشاورات أن الدول المعنية بحاجة إلى مزيد من الوقت، مشيرًا إلى عدم تحديد أي موعد لعقد اجتماع جديد.

وقال وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنكنه: «إن اجتماع الدوحة هو للجهات التي تريد المشاركة في خطة تجميد الإنتاج، لكن بما أنه ليس من المقرر أن توقِّع إيران على هذه الخطة فإن حضور ممثل عنها إلى الاجتماع ليس ضروريًّا»، بحسب «فرانس برس».

وشارك في اجتماع الدوحة ممثلو نحو 15 دولة بينها أعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أبرزها السعودية، ودول من خارج المنظمة أبرزها روسيا.

وجرى اجتماع الدوحة بعد نحو شهرين من اتفاق السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير، بشرط التزام المنتجين الكبار الآخرين، وأبرزهم إيران، بالأمر نفسه. وتم هذا الاتفاق ضمن مساعٍ هادفة لإعادة الاستقرار لسعر النفط المتراجع بشكل حاد منذ عامين.

 

المزيد من بوابة الوسط