الدولار يتراجع أمام الين للمرة الأولى منذ 17 شهرًا

ارتفع الين إلى أعلى مستوى له في 17 شهرًا أمام الدولار، اليوم الخميس، في الوقت الذي تتعرض فيه العملة الأميركية لضغوط، بعد نشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي، الذي عُقد الشهر الماضي والذي أكد توخي البنك الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

وأدى ارتفاع الين بنحو 9.6 % أمام الدولار منذ بداية العام، إلى المزيد من التحذيرات من احتمال اتخاذ اليابان إجراءً إذ تخشى طوكيو من تأثر الصادرات جراء ارتفاع عملة البلاد.

وقال مسؤول بارز في وزارة المالية اليابانية، إن الوزارة ستتبنى إجراءات في السوق بحسب الحاجة. وأكد محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا أن البنك سيخفف سياسته النقدية إذا دعت الحاجة لذلك، لكن هناك شكوكًا بشأن مدى فعالية مثل هذه الخطوة. بحسب «رويترز».

وانخفض الدولار 1.4 % إلى 108.02 ين مسجلاً أدنى مستوى أمام العملة اليابانية منذ أكتوبر 2014، في حين هبط اليورو إلى 123.32 ين وهو أدنى مستوى في شهر.

ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة تضم ست عملات رئيسية إلى 94.015، مسجلاً أدنى مستوياته منذ أكتوبر من العام الماضي. وكان المؤشر تعافى إلى 94.414، لكنه ما زال مستقرًا دون تغير يذكر اليوم.

كلمات مفتاحية