«لايكو» الليبية تفند الاتهامات بتورطها في الصراع بأفريقيا

نفى مجلس إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الافريقية (لايكو) بشكل قاطع اتهامات مديرها السابق للمجلس الحالي بالتورط في دعم صراع في أفريقيا، واصفة تلك الاتهامات بالانتحال والتزوير.

وقال المجلس في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه إنه «جرى التعامل مع هذه الادعاءات بفتح ملف لدي الجهات ذات الاختصاص، وسوف يجري ملاحقة مطلقيها قانونيا»، مؤكدا «وقوف مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية بالمرصاد والحزم لمن يدعي شرعيه إدارة الشركة من غير المكلفين بذلك».

وأوضحت «لايكو» أن «قرار الجمعية العمومية صدر بإعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة رقم 16 لسنة 2015 وقرار مجلس إدارة الشركة رقم 142 لسنة 2015 بإعفاء المدير العام السابق وتكليف المهدي سالم شاكونه كمدير عام».

وأشارت إلى أن «مجلس إدارة الشركة الذي يترأسه د. صلاح خليفة عوض ينفي وبشكل قاطع ما ورد في في بعض التصريحات في الوسائل الاعلامية الغير رسمية والتي تتهم فيه مجلس الإدارة القانوني المعين من الجهات الشرعية ببعض الأمور مثل انتحال و تزوير وتورط في دعم صراع في أفريقيا التي لاتمت الي المهنية بصلة».

وأكد البيان بشكل قاطع أن «المدير العام السابق لم يعد يمثل الشركة ولايحمل أية صفة قانونية للشركة» مضيفا «أن كل ما يقوم به الآن من أعمال ترهيب وتخويف لموظفي الشركة مثل الفصل الإداري وغيره سوف يعرضه بشكل مباشر للمساءلة القانونية والقضائية».

المزيد من بوابة الوسط