دراسة لبنوك أوروبية: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ضار جدًّا

أشارت دراسة أُجريت لحساب رابطة الأسواق المالية في أوروبا التي تعرف اختصارًا باسم «إفمي» وهي جماعة ضغط مصرفي أوروبية، ونشرت الاثنين، إلى أن البنوك في لندن ستتضرر بشدة إذا انسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبحثت الدراسة المؤلفة من 68 صفحة، التي طلبتها مؤسسة «كليفورد تشانس» القانونية، التأثير المحتمل لتصويت بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو المقبل.

ويعد هذا أحدث تحذير من أن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيكون أمرًا سيئًا بالنسبة لصناعة الخدمات المالية وهي أكبر قطاع يدر ضرائب في بريطانيا ويعمل في شتى أنحاء الاتحاد الأوروبي، بحسب «رويترز».

وقالت الدراسة: «من المحتمل أن تتأثر البنوك وشركات الاستثمار بشكل كبير وسلبي بالقيود الجديدة على النشاط التجاري عبر الحدود».

كلمات مفتاحية