النفط يهبط دون 63 دولارًا مع صعود الدولار

بددت العقود الآجلة للنفط الخام مكاسبها المبكرة لتتراجع دون 63 دولارًا للبرميل، اليوم الأربعاء، مع تعافي الدولار من الخسائر التي مني بها في أوائل التعاملات وهو ما طغى على توقعات بانخفاض مخزونات النفط الأمريكية.

وانخفض سعر مزيج برنت في عقود يوليو 83 سنتا إلى 62.89 دولار للبرميل متراجعا من أعلى مستوى له في الجلسة البالغ 64.67 دولار.

ونزل الخام الأميركي 21 سنتا إلى 57.82 دولار للبرميل بعدما لامس مستوى 58.95 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وهبطت أسعار النفط نحو ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة متأثرة بالصعود القوي للدولار.

ويزيد ضعف الدولار من جاذبية السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية مثل النفط بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وارتفع الدولار 0.34 بالمئة أمام سلة عملات متعافيا من انخفاض نسبته 0.33 بالمئة.

وقال أولي هانسن رئيس وحدة السلع الأولية لدى ساكسو بنك «نحن أسرى بعض الشيء للتقلبات في أسواق الصرف».

وأظهر مسح أولي أجرته رويترز أن من المتوقع أن تكون مخزونات النفط الأمريكية قد انخفضت مليوني برميل الأسبوع الماضي.

ويشير تراجع المخزونات الأمريكية من الخام والمنتجات النفطية في الأسابيع القليلة الماضية إلى قوة الطلب في أكبر مستهلك للنفط في العالم وهو أمر يعزز أسعار الخام.