النفط يهبط 3 % بفعل أميركا والسعودية

هبطت أسعار النفط بأكثر من 3 % اليوم الثلاثاء، وتواصلت خسائر الخام الأميركي لخامس جلسة على التوالي مع صعود الدولار وسط أدلة على أن الولايات المتحدة والسعودية تضخان كميات من الخام تزيد عن حاجة العالم.

وأغلقت أسعار برنت والخام الأميركي منخفضة أكثر من دولارين للبرميل مع تسجيل الدولار أعلى مستوياته في أسبوعين أمام سلة من العملات الرئيسية؛ وهو ما يجعل النفط وغيره من السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى مثل اليورو، بحسب «رويترز».

وهبطت السوق أيضًا على الرغم من تقرير سيصدر في وقت لاحق اليوم من معهد البترول الأميركي من المتوقع أن يظهر ثالث هبوط أسبوعي على التوالي في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

وأنهت عقود برنت تسليم يوليو جلسة التداول منخفضة 2.25 دولار، أو ما يعادل 3.40 % لتسجل عند التسوية 64.02 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود الخام الأميركي تسليم يونيو التي انقضى تداولها من نهاية جلسة اليوم 2.17 دولار أو 3.65 % لتبلغ عند التسوية 57.26 دولار للبرميل.

وقال بنك غولدمان ساكس إنه يتوقع أن يتلاشى الاتجاه الصعودي الحالي للنفط الذي بدأ في نهاية الربع الأول وأن تتراجع عقود الخام الأميركي لتقترب من أدنى مستوى لها منذ بداية العام قرب 45 دولارًا بحلول أكتوبر.

وأظهرت بيانات رسمية يوم الاثنين ارتفاع صادرات السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، من الخام في مارس إلى أعلى مستوياتها في حوالي عشر سنوات مع قيام المملكة بزيادة إنتاجها إلى مستويات قياسية.

وقال محللون إن المستثمرين أقل قلقًا أيضًا بشأن المخاطر على إمدادات النفط من الشرق الأوسط رغم استمرار القتال في شمال العراق وسورية واليمن.

وقال المحلل في «كوميرتس بنك» كارستن فريتش: «مثل هذه المخاوف مبالغ فيها... في الواقع الفعلي المعروض من النفط من المنطقة يواصل النمو».