الأسهم الأوروبية تقترب من أعلى مستوياتها في عدة سنوات

عاودت الأسهم الأوروبية الارتفاع مقتربة من أعلى مستوياتها في عدة سنوات اليوم الثلاثاء بعد أن قال مسؤول بالبنك المركزي الأوروبي إن البنك سيعجِّل بتنفيذ الجزء الأكبر من برنامج لشراء السندات يهدف إلى تعزيز اقتصاد منطقة اليورو.

ووفقًا لـ«رويترز» دفعت تصريحات بينوا كوير العملة الأوروبية لتنزل عن 1.12 دولار للمرة الأولى في أسبوع مما فتح شهية المستثمرين للأسهم وبخاصة في مؤشر داكس الألماني ذي الانكشاف الكبير على المصدرين.

وبحسب شركة إي واي الاستشارية أضاف تراجع العملة الموحدة في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام 17 مليار يورو (19 مليار دولار) إلى إيرادات الشركات القيادية الألمانية.

وارتفعت الأسهم في بورصة أثينا التي كان أداؤها ضعيفًا هذا العام بسبب المخاوف من ديون اليونان، وذلك بعد أن قال وزير العمل إن اليونان ستتوصل قريبًا إلى اتفاق قد يتضمن الإفراج عن مزيد من القروض.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي مرتفعًا 1.65 % عند 1606 نقاط، رغم مسح أظهر تراجعًا أكبر من المتوقع لثقة المستثمرين الألمان في مايو.

واسترد المؤشر القياسي الآن خسائره التي مُني بها منذ نهاية أبريل مع قول بعض المستثمرين إن التقلبات في الأسبوعين الماضيين، والتي كانت مرتبطة بموجة مبيعات في أسواق السندات لم تغير موقفها الإيجابي من الأسهم.

لكن سهم فودافون خالف الاتجاه الصعودي ليهبط 3.2 %، وقال متعاملون إن توقعات شركة اتصالات الهواتف المحمولة جاءت أقل بقليل من تكهنات السوق حتى مع تجدد نمو المبيعات الفصلية.

وحسب بيانات من «رويترز ستارماين» فإن نتائج 61 % من الشركات المدرجة في مؤشر ستوكس 600 الأوروبي للربع الأول من العام فاقت أو توافقت مع توقعات السوق، في حين أعلنت 39 % من الشركات نتائج دون التوقعات.

المزيد من بوابة الوسط