الدولار يرتفع والأنظار على بيانات التضخم الأميركي

ارتفع الدولار، اليوم الاثنين، 0.4 بالمئة أمام اليورو إلى 1.1404 دولار ليسترد جزءًا ضئيلا من المكاسب التي حققتها العملة الأوروبية الموحدة أمامه وتجاوزت ثمانية بالمئة منذ 13 أبريل.

وتعافى الدولار من أدنى مستوياته في نحو أربعة أشهر الذي سجله أواخر الأسبوع الماضي بفعل مجموعة جديدة من البيانات الاقتصادية الأميركية التي جاءت ضعيفة على نحو غير متوقع.

وقال رئيس العمليات الأوروبية لاستراتيجية العملة الصعبة لدى كريدي أجريكول في لندن، آدم مايرز «في المدى القصير أعتقد أننا سنذهب إلى 1.1350 دولار اليوم وإذا جاءت أرقام التضخم أفضل من المتوقع في نهاية الأسبوع فقد نتجه إلى 1.1250 دولار».

وانخفض الناتج الصناعي الأميركي في ابريل نيسان للشهر الخامس على التوالي وتراجعت ثقة المستهلكين في أوائل مايو أيار وهو ما قضى على أي توقعات متبقية بأن البنك المركزي الأمريكي سيبدأ في رفع أسعار الفائدة الشهر المقبل وعزز دوافع صناع السياسات للإحجام عن رفعها حتى سبتمبر أو ديسمبر.

وأظهرت بيانات من لجنة تداول عقود السلع الأولية نشرت، يوم الجمعة، أن المضاربين واصلوا تقليص مراهناتهم على شراء الدولار في الأسبوع المنتهي في 12 مايو لتنخفض مراكز الشراء الصافية للأسبوع السابع على التوالي إلى أدنى مستوياتها في تسعة أشهر.

وارتفع مؤشر الدولار نحو 0.3 بالمئة ليصل إلى 93.230 بعدما سجل خامس خسائره الأسبوعية على التوالي. وكان المؤشر بلغ 92.133 يوم الخميس.