الهند والصين توقعان 21 اتفاقية تجارية بقيمة 22 مليار دولار

وقعت الهند والصين، اليوم السبت في شنغهاي، 21 اتفاقًا في مجالي التجارة والتعاون بقيمة إجمالية قدرها 22 مليار دولار بحضور رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي.

وقال مودي، الذي يقوم بزيارته الرسمية الأولى إلى الصين سعيًا إلى تمويل لتحسين البنى التحتية في الهند: «لنعمل معًا في سبيل مصلحتنا المشتركة»، مؤكدًا أن «الهند على استعداد لعقد صفقات» مع الصين، بحسب «فرنس برس».

وتتعلق الاتفاقات الموقعة اليوم بصورة خاصة بالقطاع المصرفي وقطاعات الاتصالات والطاقة الشمسية والتعدين والمرافئ والسينما والتنمية الصناعية وكذلك بناء محطة حرارية.

وعمليًا يتعلق الأمر بشكل رئيسي بتمويل مشاريع في الهند من خلال المصارف الصينية.

وقال مودي: «أعتقد جازمًا أن هذا القرن سيكون لآسيا» مشيرًا إلى الروابط التاريخية التي تجمع البلدين المتنافسين على زعامة القارة.

ولكن في حين أصبحت الصين ثاني أهم اقتصاد في العالم فإن الهند تبقى بعيدة عن هذا المستوى رغم الآمال التي تثيرها إصلاحات ما بعد انتخاب مودي.

ووصل مودي، الخميس، إلى الصين وفي تكريم نادر استقبله الرئيس الصيني شي جينبينغ في شيان عاصمة مقاطعة شنشي حيث مسقط رأسه.

وانتخب مودي بأغلبية كبيرة العام الماضي وأشاد، أمس الجمعة، بكون الهند ديمقراطية ما يشكل ميزة برأيه.

وكان مودي أعرب قبل توجهه إلى الصين عن رغبته في تحقيق تقارب اقتصادي بين العملاقين الآسيويين الجارين رغم الخلافات الحدودية التي لا تزال قائمة بينهما.

وبكين هي الشريك التجاري الأول لنيودلهي؛ إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 71 مليار دولار العام 2014 غير أن هذا الرقم يخفي عجزًا في الميزان التجاري الهندي مع الصين سجل ارتفاعًا كبيرًا من مليار دولار في 2001-2002 إلى أكثر من 38 مليار دولار العام الماضي، بحسب الإحصاءات الهندية.

المزيد من بوابة الوسط