الدولار يرتفع وسط تعاملات ضعيفة

ارتفع الدولار، اليوم الإثنين، في تداولات هزيلة بعد نزوله على مدى أسبوعين بسبب بيانات تشير إلى أن الاقتصاد الأميركي ربما بدأ يستقر بعد صدور مجموعة من البيانات الضعيفة في الربع الأول.

ووفقًا لـ«رويترز» تحركت العملة الأميركية في نطاقات ضيقة أمام عدد من العملات الرئيسية في ظل تعاملات محدودة بسبب عطلات بأسواق بريطانيا واليابان.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ستة عملات رئيسية، نحو 0.7 % يوم الجمعة، بعدما أظهرت بيانات ارتفاع ثقة المستهلكين ووصول مبيعات السيارات إلى مستوى أفضل من المتوقع.

وارتفع مؤشر الدولار 0.1 % إلى 95.425 بعدما أظهرت بيانات اليوم زيادة نسبتها 2.1 % في طلبيات المصانع المحلية في مارس.

غير أن الشكوك ما زالت مستمرة بشأن سوق العمل الأميركية وما إن كانت بيانات الوظائف التي ستصدر يوم الجمعة ستظهر تعافيها من التباطؤ الذي سجلته في مارس وستكون قوية بما يكفي لتعزيز المراهنات على أن البنك المركزي الأميركي سيرفع أسعار الفائدة بحلول نهاية العام. وكانت هذه التوقعات هي السبب في ارتفاع الدولار في الآونة الأخيرة.

وانخفض اليورو 0.36 % أمام العملة الأميركية إلى 1.1157 دولار عقب صدور تقرير يظهر تباطؤ نشاط المصانع الألمانية في أبريل من أعلى مستوياته في 11 شهرًا في مارس. وكانت العملة الأوروبية الموحدة بلغت أعلى مستوياتها في شهرين 1.1290 دولار في الأسبوع الماضي.

واستقر الدولار أمام الين عند 120.16 ين.

ونزل الجنيه الإسترليني 0.2 % إلى 1.5118 دولار قبل الانتخابات البرلمانية المقررة يوم الخميس والتي تشهد منافسة محتدمة قد لا يفوز فيها أي حزب بأغلبية مطلقة.

وتراجع الدولار أمام الكرونة السويدية 0.6 % إلى 8.3513 كرونة بعد صدور بيانات أفضل من المتوقع عن قطاع الصناعات التحويلية السويدي عززت المراهنات بأن ارتفاع الكرونة سيضغط على البنك المركزي السويدي لتيسير السياسة النقدية.

المزيد من بوابة الوسط