النفط يتراجع بعد صعوده لأعلى مستوى في 2015

تراجعت أسعار النفط الخام، اليوم الجمعة، وحلقت قرب أعلى مستوياتها منذ بداية 2015 بفعل توقعات لارتفاع إمدادات المعروض العالمية بعدما سجلت الأسعار في أبريل أكبر مكاسبها الشهرية في ست سنوات.

وزاد سعر مزيج برنت والخام الأميركي ما بين 20 و25 بالمئة في أبريل بدعم من تراجع الدولار ومراهنات على انحسار تخمة المعروض عقب موجة هبوط استمرت من يونيو إلى يناير هوت بالأسعار إلى النصف من فوق 100 دولار للبرميل.

وكانت التعاملات هزيلة اليوم في ظل إغلاق بعض الأسواق الرئيسية بمناسبة عطلة عيد العمال.

وتراجع سعر برنت 32 سنتًا إلى 66.46 دولار للبرميل بحلول الساعة 0836 بتوقيت جرينش. وكان الخام قد ارتفع إلى أعلى مستوى له في 2015 عند 66.93 دولار للبرميل أمس الخميس وصعد 21 بالمئة في أبريل.

وانخفض سعر الخام الأميركي عشرة سنتات إلى 59.53 دولار للبرميل بعدما بلغ أعلى مستوى له في 2015 عند 59.85 دولار للبرميل في تعاملات ما بعد التسوية أمس الخميس. وصعد الخام 25 بالمئة في الشهر الماضي.

ورغم الهبوط الحاد في أنشطة الحفر الجديدة للتنقيب عن النفط الصخري بالولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة لم تظهر علامات تذكر على انحسار تخمة المعروض العالمي فضلاً عن وجود مؤشرات على أن الإنتاج الأميركي لن ينزل كثيرًا في المستقبل القريب.

وأظهر مسح لـ«رويترز»، أن إمدادات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفعت في أبريل إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عامين لتصل إلى 31.04 مليون برميل يوميًا.

وقالت مصادر في المسح إن السعودية أكبر مصدر للنفط أبقت على الإنتاج في أبريل قرب أعلى مستوياته على الإطلاق.

المزيد من بوابة الوسط