ارتفاع جماعي في بورصات الخليج.. وأسهم مصر تعاود الصعود

قادت سوق الأسهم السعودية المكاسب في منطقة الخليج، اليوم الأربعاء، بعدما أجرى العاهل السعودي الملك سلمان تغييرات كبيرة في مسار الخلافة وفي مجلس الوزراء. وتعافت البورصة المصرية في ظل آمال بأنباء جيدة بشأن الضرائب.

ووفقًا لـ«رويترز» ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1 % إلى 9812 نقطة.

وصعد سهما الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) والبنك الأهلي التجاري 4.7 % لكل منهما وكان السهمان الداعمين الرئيسيين للمؤشر.

ويبدو أن مستثمرين كثيرين ينظرون إلى التغييرات كعلامة إيجابية على أن الحكومة ستقدم تأكيدات جديدة على تحفيز النمو الاقتصادي.

وقال جون سفاكياناكيس مدير منطقة الخليج لدى مجموعة أشمور لإدارة الصناديق في الرياض «لا أعتقد أنه سيحدث تراجع عن أي سياسات.. أرى ذلك على أنه قوة دفع جديدة» للإصلاحات الاقتصادية.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.8 % إلى 4215 نقطة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 % ومؤشر بورصة قطر 0.3 %.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.9 % إلى 8488 نقطة في ظل ارتفاع الأسهم بشكل عام على قائمته بفعل آمال في أن تعيد الحكومة النظر في ضرائب على المستثمرين في البورصة.

ورفع مستثمرون مصريون دعاوى قضائية ضد الحكومة أمس الثلاثاء حول الضرائب التي فرضتها الحكومة على الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح هذا الشهر وقالوا إن ذلك يسبب ارتباكًا ويضر الاستثمار.

وقال محمد ماهر نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار وأحد الذين حركوا الدعاوى ضد الحكومة اليوم إنه التقى ضمن آخرين من المتعاملين في السوق بمسؤولين كبار في الحكومة وتقدموا بمقترحات حول تعديل قوانين الضرائب، بحسب «رويترز».

مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
السعودية: ارتفع المؤشر 1 % إلى 9812 نقطة.

دبي: زاد المؤشر 0.8 % إلى 4215 نقطة.

أبوظبي: صعد المؤشر 0.1 % إلى 4679 نقطة.

قطر: ارتفع المؤشر 0.3 % إلى 12248 نقطة.

مصر: صعد المؤشر 1.9 في المئة إلى 8488 نقطة.

الكويت: زاد المؤشر 0.1 % إلى 6367 نقطة.

سلطنة عمان: تراجع المؤشر 0.1 % إلى 6314 نقطة.

البحرين: ارتفع المؤشر 0.3 % إلى 1393 نقطة.