نيجيريا تقر موازنة 2015 على أساس 53 دولارًا للبرميل

أقر مجلس الشيوخ النيجيري موازنة 2015 اليوم الثلاثاء على أساس سعر للنفط يبلغ 53 دولارًا للبرميل، مقارنة مع 77.5 دولار في موازنة العام الماضي وذلك في ظل انخفاض أسعار الخام العالمية.

وخفَّض أكبر اقتصاد في أفريقيا مرارًا سعر النفط المفترض في الموازنة بعد تراجع أسعار الخام الذي أضر بإيرادات الحكومة، ونال من عملة نيجيريا النايرا رغم إنفاق البنك المركزي مليارات الدولارات لدعم العملة، بحسب «رويترز».

وأقر مجلس الشيوخ بأكبر بلد منتج للنفط في القارة، موازنة حجمها 4.49 تريليونات نايرا (23 مليار دولار)، وهو ما يقل 3.2 % عن موازنة العام الماضي، وترتكز الموازنة الجديدة على سعر مفترض للعملة المحلية يبلغ 190 نايرا للدولار.

وعزا المشرعون تأخر إقرار خطة الإنفاق للعام الحالي إلى أسباب منها الانتخابات التي جرت في أواخر مارس وفاز بها زعيم المعارضة محمد بخاري.

ومن المنتظر أن يوقع الرئيس الخاسر في الانتخابات جودلاك جوناثان، الموازنة كي تصبح سارية.

وتقدر موازنة 2015 حجم إنتاج النفط بنحو 2.278 مليون برميل يوميًا.