زيادة مخزونات النفط الأميركية مع تراجع إنتاج المصافي

أظهرت بيانات حكومية، اليوم الأربعاء، أنَّ مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة قفزت الأسبوع الماضي حوالي مثلي ما توقعه المحللون، رغم تخفيض المصافي إنتاجها بعد أنْ وصل إلى مستوى قياسي، بينما تراجعت مخزونات البنزين على غير المتوقع وزادت مخزونات نواتج التقطير.

وأشارت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أنَّ مخزونات الخام زادت 5.32 ملايين برميل في الأسبوع الماضي، وكانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 2.9 مليون برميل. بحسب «رويترز».

وكانت هذه الزيادة الأسبوعية الخامسة عشرة على التوالي لمخزونات الخام ورفعت المخزونات التجارية الأميركية إلى مستوى قياسي.

وارتفعت مخزونات النفط في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بأوكلاهوما 738 ألف برميل، وهي ثاني أصغر زيادة للمخزونات في مستودع كاشينج هذا العام.

وأظهرت البيانات أنَّ واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت الأسبوع الماضي بمقدار 617 ألف برميل يوميًا إلى 7.26 ملايين برميل يوميًا.

وانتعشت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي عقب صدور بيانات المخزونات لتغيّر اتجاهها نحو الصعود.

وأظهر التقرير أنَّ إنتاج المصافي هبط 230 ألف برميل يوميًا بعد أن وصل إلى مستوى قياسي مرتفع. وبلغ الإنتاج 15.98 مليون برميل يوميًا، وهو يعادل الآن ما كان عليه قبل عام.

وانخفض معدّل تشغيل المصافي 1.1 نقطة مئوية إلى 91.2 % من طاقتها الإنتاجية.

ونزلت مخزونات البنزين 2.1 مليون برميل، وزادت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل زيت التدفئة والديزل 395 ألف برميل مقارنة بتوقعات المحللين بزيادة قدرها 1.2 مليون برميل.