«ممر اقتصادي» بين الصين وباكستان بطول 3000 كيلو متر

تعتزم الصين وباكستان تنفيذ مشروع ممر اقتصادي يربط بين منطقة شينغيانغ المتمتعة بالحكم الذاتي في غرب الصين، وميناء المياه العميقة في جوادار بإقليم بلوشستان بجنوب غرب باكستان.

ويتألف المشروع ، الذي يبلغ طوله 3000 كيلو متر، من شبكة طرق وسكك حديدية وخطوط نقل نفط وغاز، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقدرت تكلفة المشروع الأولية بـ 46 مليار دولار، ومن المتوقع استكماله بحلول العام 2030 على مراحل متعددة.

وتأتي معظم تكلفة المشروع فى صورة استثمارات صينية، وتقدم بكين أيضًا قروضًا ميسرة للمشروع.

وتشارك باكستان في المشروع بتوفيرالأرض لمد الطرق وإقامة مشاريع توليد الطاقة والمناطق الاستثمارية الصينية، وتساهم بمبلغ مالى لم يتم الكشف عنه.

وتعتزم باكستان تشكيل قوة أمنية خاصة قوامها عشرة آلاف جندي لحماية العمال والخبراء الصينيين.

وقال وزير التنمية الباكستاني، أحسن إقبال، إنه سوف يتم إنفاق 36 مليار دولار على مشاريع الطاقة.

يذكر أن باكستان تعانى حاليًا من انقطاع الكهرباء بصورة متكررة.

وسوف تقوم الصين أيضًا بتحديث ميناء جوادار على بحر العرب، مما سوف يقصر من المسافة ويحد من تكاليف الرحلات التجارية مع أوروبا.

وتعتزم باكستان تطوير عدة مجمعات صناعية ومناطق جذب تجاري على طول الممر من أجل جذب الاستثمارات وتوفير الوظائف.

المزيد من بوابة الوسط