مبيعات الأجانب تنزل ببورصة مصر صباحًا

دفعت مبيعات الأجانب على سهم البنك التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في السوق لتراجع المؤشر الرئيس لبورصة مصر صباحًا، رغم ارتفاع معظم الأسهم القيادية.

وذكرت وكالة «رويترز» أن المؤشر الرئيس نزل 0.12% ليصل إلى 8875.9 نقطة، بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.92% ليصل إلى 499.04 نقطة، وبلغت قيم التداول 58.562 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء، بينما اتجهت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع، واستحوذت المؤسسات على 83% من المعاملات حتى الآن، حسب «رويترز».

وتراجع سهم التجاري الدولي 1.4% وهيرميس 0.3% وأوراسكوم للبناء 1.3 %.

هيئة السوق المالية السعودية تحدد يوم 15 يونيو المقبل لبدء شراء الأجانب للأسهم بشكل مباشر

وكسبت أسهم العربية للاستثمارات 5.8% بعد إضافة الشركة بند بيع «بيجو مصر» على جدول أعمال الجمعية العمومية في 25 أبريل.

وارتفعت أسهم بالم هيلز 1.1% والقلعة 2.6 % وطلعت مصطفى وجلوبال تليكوم 0.3% وبايونيرز وحديد عز 0.2%.

في حين ارتفعت البورصة السعودية بقوة في المعاملات المبكرة، اليوم الأحد، بعد أن قالت هيئة السوق المالية إنها ستفتح البورصة للاستثمار الأجنبي المباشر من 15 يونيو .

وزاد المؤشر العام 3.9% إلى 9614 نقطة ليكسر مستوى المقاومة الرئيس عند ذروة أواخر مارس 9377 نقطة ويقف فوق متوسط 200 يوم البالغ 9572 نقطة. وأخفق المؤشر في البقاء فوق المتوسط على نحو مستدام منذ نوفمبر الماضي.

كانت المملكة أعلنت في يوليو الماضي أنها ستسمح للأجانب بالشراء المباشر للأسهم في النصف الأول من 2015 بهدف زيادة انضباط السوق وتنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط وتوفير فرص العمل.

وأعلنت هيئة السوق بعد إغلاق يوم الخميس أنه سيكون بوسع المؤسسات الأجنبية المؤهلة شراء الأسهم من منتصف يونيو، وأن القواعد النهائية الحاكمة لذلك ستصدر في الرابع من مايو، وحتى الآن لا يحق للأجانب شراء الأسهم السعودية إلا بشكل غير مباشر عن طريق المبادلات أو صناديق المؤشرات.

وقد تكون التدفقات النقدية الجديدة على السعودية في الأشهر الأولى متوسطة -وقد لا تتجاوز مئات الملايين من الدولارات شهريًا- لأسباب منها التقييمات العالية للأسهم في الوقت الراهن.
لكن الإعلان قد يعزز الثقة، ومن المرجح أن يطلق فتح السوق عملية دمج السعودية في مؤشرات الأسهم الرئيسة، مثل تلك التي تديرها إم إس سي آي، وهو ما سيستقطب عشرات المليارات من الدولارات في نهاية المطاف.

وارتفعت كل الأسهم المتداولة، اليوم الأحد، وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المتوقع أن يكون هدفًا رئيسًا للمستثمرين الأجانب باعتبارها أكبر شركة سعودية مدرجة 9.2%.