العراق يستعيد السيطرة على أكبر مصفاة نفط من «داعش»

قال مسؤولون أمنيون إنَّ القوات العراقية استعادت السيطرة على معظم مصفاة بيجي من تنظيم «داعش»، اليوم السبت، في تحول للمكاسب التي حققها المتشددون الذين سيطروا على أجزاء من المصفاة المترامية الأطراف الأسبوع الماضي.

وكان المسلحون هاجموا المصفاة وهي أكبر مصفاة نفطية في العراق قبل أسبوع واقتحموا السياج الأمني المحيط بها وسيطروا على عدة منشآت من بينها صهاريج تخزين.

ونقلت «رويترز» عن الناطق باسم قوات مكافحة الإرهاب العراقية قوله، إنَّ القوات التي تحمي المصفاة استعادت الآن معظم المنشآت رغم أنّه ما زالت هناك جيوب صغيرة من المسلّحين في الموقع.

وقال صباح النعماني إنه يتوقّع استعادة السيطرة على المصفاة بالكامل خلال بضع ساعات.

وكانت القوات العراقية استعادت السيطرة على مصفاة بيجي من المتشددين قبل نوفمبر الماضي، لكنها فقدت السيطرة عليها مرة أخرى.

وتعرَّض مسلحو «داعش» لهزيمة كبيرة هذا الشهر عندما طردتهم القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي من مدينة تكريت، لكنهم شنوا هجومًا مضادًا على بيجي وفي محافظة الأنبار الغربية.

وشهدت الأنبار فرار آلاف العائلات في الأيام الماضية بعد المكاسب التي حقَّقها تنظيم «داعش» في الرمادي وحذّر مسؤولون محليون من أنَّ الرمادي على وشك السقوط.

وقال عضوان من مجلس محافظة الأنبار ورائد الشرطة خالد الفهداوي المرابط داخل الرمادي إنَّ التعزيزات في الطريق وإنَّ المدينة لم تعد مهددة بشكل مباشر.

وقال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، إنَّ الخطر مازال قائمًا، لكن الوضع أفضل حالاً من يوم أمس.

المزيد من بوابة الوسط