تفاؤل عالمي بنمو السياحة في 2015 رغم الاضطرابات

توقَّع المجلس العالمي للسفر والسياحة أنْ يشهد قطاع السياحة نموًّا أسرع من نمو الاقتصاد العالمي في2015 ليحقِّق زيادة بنسبة 3.7% رغم الاضطرابات التي تؤثر في القطاع.

وأكد رئيس المجلس، ديفيد سكوسيل، أمس الأربعاء، أنَّه «حتى نهاية 2015 ينتظر أنْ يسهم قطاع السفر والسياحة بما قيمته 7800 مليار دولار، أي 10% من الناتج الإجمالي العالمي وسيمثل 284 مليون فرصة عمل، أي 9.5% من إجمالي فرص العمل» وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ويعقد المجلس، الذي يمثل مئة شركة ضمنها أبرز شركات السفر والسياحة في العالم، مؤتمره السنوي في مدريد ويستمر عشرة أيام.

وفي آخر تقرير له صدر في شهر مارس الماضي، توقَّع المجلس أنْ يحقِّق القطاع نموًّا بنسبة 3.7% في 2015 بعد 3.5% في 2014.

وبحسب آخر تقديرات صندوق النقد الدولي التي نشرت أمس الأول الثلاثاء، يتوقع أنْ يشهد الاقتصاد العالمي نموًّا بنسبة 3.5% في 2015.

وكانت المنظَّمة العالمية للسياحة وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة مقرها مدريد، أكدت أنَّ عدد المسافرين في العالم زاد في 2014 بنسبة 4.7% عند 1.1 مليار مسافر.
وتوقَّعت أنْ تشهد سنة 2015 نموًّا في عدد المسافرين بما بين 3 و4%.
وأنفق المسافرون في 2014 مبلغًا قياسيًّا بلغ 1245 مليار دولار بزيادة 48 مليارًا عن 2013، حسب أرقام المنظَّمة العالمية.

وكانت أوروبا المنطقة الأكثر استفادة من هذه المبالغ في 2014 بـ 509 مليارات دولار (41%) ثم منطقة آسيا والمحيط الهادئ بـ 377 مليار دولار، فالولايات المتحدة بـ 274 مليار دولار، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت عائدات السياحة أقل تواضعًا بكثير في الشرق الأوسط، حيث بلغت 49 مليار دولار ثم أفريقيا بـ 36 مليار دولار.

ويبقى الصينيون هم السياح الأكثر إنفاقًا (165 مليار دولار) يليهم الأميركيون (112 مليار دولار).

 

كلمات مفتاحية