مخطوطة بريطانية لفك الشفرة النازية في الحرب العالمية الثانية تباع بمليون دولار

بيع دفتر كان عالم الرياضيات البريطاني آلن تورينغ، الذي كسر الشيفرة النازية خلال الحرب العالمية الثانية، يدون فيه ملاحظته؛ في مزاد علني في نيويورك بسعر مليون دولار، بحسب ما أعلنت دار «بونامز» للمزادات.وقد

آثار طرح المخطوطة للبيع في مزاد اهتمامًا كبيرًا خصوصًا وأن حياة آلن تورينغ الذي توفي العام 1954 كانت محور فيلم «ذي إيميتايشن غايم» هذه السنة وقد أدى دوره الممثل البريطاني بنيديكت كامبرباتش، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ويروي الفيلم محاولات تورينغ الحثيثة لكسر الشيفرة التي يجددها النازيون كل 24 ساعة بفضل جهاز «إنيغما» خلال الحرب العالمية الثانية.

وبيع الدفتر بسعر 1.025 مليون دولار خلال مزاد دام دقيقتين فقط، ولم يكشف عن هوية الشاري.

ويعود الدفتر إلى منتصف أربعينات القرن الماضي عندما كان تورينغ يحاول فك رموز الشيفرة النازية.

ويبدو أنها المخطوطة الوحيدة التي لا تزال متداولة لعالم الرياضيات البريطاني الذي دون على 56 صفحة معادلات رياضية وملاحظات حول أعماله.

وقالت مديرة قسم العلوم والتكنولوجيا في دار «بونامز» كاساندرا هاتون: «ليس لدينا أي فكرة عن عدد الأرواح البشرية التي أنقذها (تورينغ) لكن نقدر أنه نجح في اختصار الحرب سنتين».

وقد وهب الدفتر إلى روبن غاندي وهو صديق تورينغ بعد وفاة الأخير، وقد احتفظ به حتى مماته.

المزيد من بوابة الوسط