فارق سعر الفائدة يدفع اليورو إلى الهبوط أمام الدولار

واصل اليورو الهبوط لخامس جلسة على التوالي أمام الدولار في نهاية تعاملات الأسبوع، أمس الجمعة، ليصل الي أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع مع إقبال المستثمرين على شراء العملة الأميركية والين الياباني وسط هبوط أسعار الفائدة الأوروبية.

وذكرت وكالة «رويترز» في حين يتخذ البنك المركزي الأوروبي إجراءات لتيسير السياسة النقدية عبر برنامج لمشتريات السندات، فإن البنك المركزي الأميركي يتجه إلى زيادة أسعار الفائدة بعد أن أنهى خطته الضخمة للتحفيز النقدي التي ينسب إليها الفضل في المساعدة في دعم نمو أكبر اقتصاد في العالم.

وسجل اليورو في أواخر التعاملات في السوق الأميركية 1.0602 دولار منخفضًا 0.53 عن مستواه في بداية الجلسة بعد أن هوى في وقت سابق من الجلسة إلى 1.0567 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ السابع عشر من مارس، وتنهي العملة الأوروبية الأسبوع على خسائر قدرها 3.38% في أسوأ أداء أسبوعي لها أمام العملة الخضراء منذ سبتمبر 2011.

وأمام العملة اليابانية تراجع اليورو 1.28% إلى 127.22 ين، وهو أضعف مستوى له في أربعة أسابيع قبل أن يتعافى قليلاً إلى 127.38 ين بانخفاض قدره 0.86% عن مستواه في بداية الجلسة.

وعلى مدى الأسبوع هبط اليورو 2.35% أمام الين، وهوى الجنيه الإسترليني أثناء الجلسة إلى 1.4585 دولار، وهو أدنى مستوى له في نحو خمسة أعوام قبل أن يتعافى إلى 1.4637 دولار بانخفاض 0.51% عن مستواه في بداية الجلسة، ومنهيًا الأسبوع على هبوط قدره 1.89%.

المزيد من بوابة الوسط