مساعٍ لإلغاء ضريبة أرباح البورصة المصرية

كشفت مصادر مطلعة، يوم الثلاثاء، أنَّ مساعي حثيثة تجرى لإلغاء ضريبة الأرباح الرأسمالية على معاملات البورصة المصرية نظرًا لأنَّ الآثار السلبية للضريبة على السوق تجاوزت الفوائد المرجوة منها.

وأضافت المصادر لـ«رويترز» أنَّ هناك مقترحًا أيضًا بإعادة تطبيق ضريبة الدمغة التي كانت سارية من قبل مع زيادتها إذا وجدت الحكومة ذلك حلاً مرضيًّا من أجل العدول عن ضريبة الأرباح الرأسمالية التي أثارت سخط المتعاملين.

ويضغط المتعاملون في السوق من أجل إلغاء الضريبة التي فرضتها الحكومة في الصيف الماضي كوسيلة لزيادة حصيلة إيرادات الدولة.

وقالت المصادر التي تحدَّثت، شرط عدم كشف أسمائها نظرًا لعدم صدور أي بيان رسمي، إنَّ رئيس البورصة محمد عمران اجتمع برئيس الوزراء، إبراهيم محلب، هذا الأسبوع لبحث مسألة إلغاء ضريبة الأرباح الرأسمالية.

ونفى وزير الاستثمار، أشرف سالمان، في رسالة نصية لـ«رويترز» أنَّ المجموعة الوزارية الاقتصادية تدرس تعديل ضريبة أرباح البورصة أو إلغاءها.

وشهدت سوق الأسهم المصرية حالة من التراجع الحاد خلال الأسابيع الماضية وسط توترات سياسية إقليمية ومشاكل خاصة بعدم صدور اللائحة التنفيذية لقانون الضرائب على الأسهم الذي تمَّ إقراره في يوليو 2014 .