بورصتا دبي والسعودية تصعدان.. ومصر تواصل التراجع

قادت الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري سوق الأسهم في دبي للصعود، الاثنين، بينما ارتفعت البورصة السعودية قليلاً مع صعود أسعار النفط في حين استمر جني الأرباح المكثف بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة في الضغط على البورصة المصرية.

ووفقًا لـ«رويترز» زاد مؤشر سوق دبي 1.2 % مدعومًا جزئيًا ببيانات أميركية ضعيفة عن الوظائف في الأسبوع الماضي خفضت فيما يبدو احتمالات رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة قريبًا.

ومن المرجح أن تسير اقتصادات الخليج على درب السياسة النقدية في الولايات المتحدة نظرًا لارتباط عملاتها بالدولار، ويعد التأخر في تقييد السياسة النقدية عاملاً إيجابيًا للشركات العقارية التي تتأثر بأسعار الفائدة ولها وزن كبير في دبي.

وارتفع سهم الاتحاد العقارية 7.9 % وسهم ديار للتطوير 4.4 % وسهم إعمار العقارية 1.7 %.

وزاد سهم داماك العقارية 6.6 % بعدما صعد 8 % أمس الأحد، بعد أن قالت الشركة إنها تدرس شراء حصة في مشروع لبناء مبنى متعدد الاستخدامات من 50 طابقًا في وسط لندن وهو أول استثمار لها في سوق العقارات البريطانية.

وتعافى المؤشر الرئيسي للسوق السعودية قليلاً بعدما هبط أمس 1.7 % مع صعود خام القياس العالمي مزيج برنت 3.3 % إلى 56.75 دولار للبرميل اليوم.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 % بعدما خسر 3.2 % أمس مع استمرار عمليات جني أرباح مكثفة بدأت منذ ثلاثة أسابيع.

ومن بين أسباب التراجع بيانات اقتصادية مخيبة للآمال حيث أظهر مسح أمس الأحد، أن القطاع الخاص غير النفطي في مصر انكمش في مارس للشهر الثالث على التوالي لكن بوتيرة أبطأ من الشهر السابق مسجلاً تراجعًا في الإنتاج والتوظيف.

وهبط المؤشر 15 % منذ بلغ أعلى مستوياته في سنوات في فبراير وتراجع 4.7 % منذ بداية العام رغم أنه لا يزال مرتفعًا 25 % عن نهاية 2013.

إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط من «رويترز»:

السعودية: زاد المؤشر 0.3 % إلى 8619 نقطة.

دبي: ارتفع المؤشر 1.2 % إلى 3711 نقطة.

أبوظبي: صعد المؤشر 0.3 % إلى 4554 نقطة.

قطر: هبط المؤشر 0.3 % إلى 11732 نقطة.

مصر: تراجع المؤشر 1.2 % إلى 8508 نقطة.

الكويت: زاد المؤشر 0.1 % إلى 6213 نقطة.

سلطنة عمان: ارتفع المؤشر 0.2 % إلى 6297 نقطة.

البحرين: صعد المؤشر 0.6 % إلى 1441 نقطة.

المزيد من بوابة الوسط