النفط يصعد أكثر من دولار بفعل السعودية

ارتفعت العقود الآجلة للنفط أكثر من دولار للبرميل، الاثنين، بعد أن رفعت السعودية أسعار بيع شحناتها من الخام المتجهة إلى آسيا للشهر الثاني على التوالي مما يشير إلى تحسن الطلب في المنطقة.

ووفقًا لـ«رويترز» عاود خام برنت القياسي صعوده بعد أن هوى بنحو 5 % يوم الخميس، إثر التوصل إلى اتفاق نووي أولي بين القوى العالمية وإيران. وقد تتلقى الأسواق العالمية مزيدًا من النفط الإيراني إذا أعقب ذلك اتفاق شامل بحلول يونيو.

لكن التوقعات بزيادة فورية في المعروض تشوبها تحذيرات المحللين من أن زيادة الصادرات قد تحتاج إلى أشهر ومن المستبعد أن تحدث قبل 2016.

ولامست العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو 56.90 دولار للبرميل وارتفعت 1.29 دولار عن يوم الخميس، لتسجل 56.24 دولار. وزاد الخام الأميركي تسليم مايو دولارًا إلى 50.14 دولار للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق 50.97 دولار.

ولم يتحدد سعر تسوية لعقود الخامين يوم الجمعة، لأن الأسواق كانت مغلقة في مستهل عطلة عيد القيامة.

وأبقت السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم على إنتاجها مستقرًا وخفضت أسعار البيع الرسمية بشكل حاد في أواخر العام الماضي للدفاع عن حصتها في السوق مع وفرة المعروض العالمي.

وقال محللون إن قدرة المملكة على رفع الأسعار لشحنات أبريل ومايو تشير إلى نجاح استراتيجيتها رغم أن المنافسة أبقت خامها العربي الخفيف عند مستويات أسعار أقل من خامي عمان ودبي.

وتلقت أسعار النفط دعما أيضًا من القتال الدائر في اليمن مع استمرار الحرب بين التحالف الذي تقوده السعودية والحوثيين في ميناء عدن المطل على ممر ملاحي رئيسي يربط بين أوروبا والخليج.