وصول محطة ثانية لمعالجة الغاز المسال إلى مصر في أغسطس

أعلن وزير البترول المصري، شريف إسماعيل، الاثنين، أن ثاني محطة عائمة لتحويل الغاز المسال المستورد إلى حالته الغازية ستصل خلال شهر أغسطس المقبل، وذلك عقب وصول محطة «هوج» العائمة الخميس الماضي.

وأضاف الوزير المصري خلال افتتاح المرحلة التاسعة «أ» في مشروعات حقول غرب الدلتا للمياه العميقة، إن بلاده تعاقدت على 84 شحنة خلال 2015-2016، وأن مصر ستستقبل وحدة تغيير ثانية، أغسطس المقبل، لسد كل احتياجات المنازل والمصانع من الكهرباء والغاز.

وذكرت وكالة «رويترز» أن محطة «هوج» العائمة لتحويل الغاز وصلت لمصر محملة بشحنة من الغاز المسال حجمها 160 ألف متر مكعب، ضمن عقد وقعته الشركة مع «إيجاس» المصرية مدته خمس سنوات لتزويدها بأول محطة عائمة لاستقبال شحنات الغاز المسال وتحويله إلى غاز طبيعي.

وقدر إسماعيل حجم الاستثمارات المستهدفة من تنمية الحقول الجديدة بـ 24 مليار دولار، منها عمليات جاري تنفيذها بنحو 16.5 مليار دولار وعمليات مخطط تنفيذها بحوالي 7.5 مليار دولار، وأنها ستضيف مليارات قدم مكعبة من الغاز ونحو 82 ألف برميل مكثفات يوميًا.

وأبرمت «إيجاس» عقودًا لاستيراد 49 شحنة من الغاز الطبيعي المسال خلال العامين 2015 و 2016 لتأمين احتياجاتها الإضافية، وذلك بواقع 33 شحنة من شركة «ترافيجورا» العالمية و تسع شحنات من شركة «فيتول» السويسرية وسبع شحنات من شركة «نوبل كلين فيول»، وذلك بالإضافة إلى ست شحنات من شركة «سوناطراك» الجزائرية.

وخلال الشهر الماضي، وقعت «إيجاس» عقدًا لاستيراد 35 شحنة من الغاز المسال من «جازبروم» الروسية على مدى خمس سنوات بداية من النصف الثاني من 2015.

وتعكف مصر حاليًا على تعديل عقود الغاز مع كثير من الشركات العاملة في البلاد من أجل تشجيعها على تنمية الحقول وزيادة الإنتاج.
وتوقع وزير البترول في مقابلة سابقة مع «رويترز» توقف بلاده عن استيراد الغاز الطبيعي المسال العام 2020 مع اكتمال مشروعات تطوير الحقول وظهور نتائج الاتفاقات التي وقعتها مصر أخيرًا مع الشركات الأجنبية.

المزيد من بوابة الوسط