«برنت» يتراجع 3 دولارات وسط مؤشّرات إيجابية بشأن «النووي الإيراني»

انخفض خام القياس العالمي مزيج نفط برنت ثلاثة دولارات، الخميس، مواصلاً خسائره بعدما دعت القوى العالميّة التي تتفاوض للتوصُّل إلى اتفاق نووي مع إيران إلى مؤتمر صحفي.

ووفقًا لـ«رويترز» تم تمديد المحادثات بين إيران والقوى العالميّة الكبرى لتسوية النزاع حول برنامج طهران النووي ليوم ثان بعد انقضاء الموعد النهائي للمحادثات في نهاية مارس.

وتأمل طهران في التوصُّل لاتفاق ينهي العقوبات الاقتصادية عليها، ويسمح لها ببيع ملايين البراميل من النفط بعضها مخزن في ناقلات عملاقة في البحر وجاهز للتسليم.

وهبط خام برنت 2.80 دولار أو 5 % إلى 54.30 دولار للبرميل، بينما تراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي 1.70 دولار أو 3.4 % إلى 48.39 دولار للبرميل.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم إنه تم إحراز «تقدم ملحوظ» في المحادثات النووية مع القوى العالمية الست، لكن هناك حاجة إلى مزيد من المناقشات من أجل الوصول لاتفاق بشأن كيفية إنهاء المواجهة الممتدة منذ 12 عامًا بشأن برنامج طهران النووي.

وتعرّضت أسعار النفط أيضًا لضغوط بعد أنباء عن أن إنتاج النفط الروسي وصل إلى مستوى مرتفع جديد لما بعد الحقبة السوفيتية؛ مما يعزز الصادرات التي تزيد من تخمة المعروض العالمي.

وأظهرت بيانات وزارة الطاقة اليوم، أنَّ شركتي الطاقة الوطنيتين العملاقتين غازبروم وروسنفت رفعتا إنتاج النفط الروسي إلى مستوى قياسي لما بعد الحقبة السوفيتية بلغ 10.71 مليون برميل يوميًا في مارس.