تباين أداء بورصات الخليج وأسهم مصر ترتفع

ارتفعت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط، الاثنين، لكن البنوك وشركات البتروكيماويات ضغطت على البورصة السعودية نظرًا للقلق من تدخل الجهات التنظيمية وضعف أسعار النفط.

ووفقًا لـ«رويترز» واصل النفط هبوطه مع سعي إيران والقوى العالمية الست للتوصل إلى اتفاق ربما يؤدي إلى إضافة كميات من الخام إلى السوق إذا رُفعت العقوبات المفروضة على طهران. ويهدف الطرفان للتوصل إلى اتفاق مبدئي غدًا الثلاثاء.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.3 % مع انخفاض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات 0.7 %.

ومعظم الضغوط جاءت من البنوك مع تراجع سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة 2.1 % وسهم مصرف الراجحي 1.8 %. وانخفضت أيضًا أسهم معظم البنوك الأخري.

وقال محللون إن الصراع في اليمن لا يزال يقلق بعض المستثمرين لكنه لن يدفع الأسهم لهبوط حاد طالما بقي محصورًا داخل حدود اليمن وهو ما يبدو مرجحًا.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.2 % مدعومًا بصعود سهمي بنك دبي الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني 2 و1.8 % على الترتيب.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.4 % مدعومًا بصعود سهم بنك أبوظبي الوطني 5 %.

وصعد مؤشر بورصة قطر 0.9 %.

وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.6 % مع هبوط سهم بنك الكويت الوطني 3.6 % مبددًا جميع مكاسبه التي حققها في الجلسة السابقة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 % مع صعود معظم الأسهم على قائمته. وارتفع سهم السويدي إليكتريك 2.6 % بعدما زاد صافي الربح السنوي للشركة إلى 445.1 مليون جنيه مصري (58.3 مليون دولار) في 2014 من 134.5 مليون جنيه في 2013.

وقالت وزارة المالية المصرية اليوم إن فاتورة دعم الوقود في البلاد للنصف الأول من السنة المالية الحالية انخفضت بنحو 30 % نظرًا لهبوط أسعار النفط العالمية وخفض الدعم الصيف الماضي.

إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط من «رويترز»:

السعودية: تراجع المؤشر 1.3 % إلى 8957 نقطة.

دبي: زاد المؤشر 0.2 % إلى 3445 نقطة.

أبوظبي: ارتفع المؤشر 1.4 % إلى 4431 نقطة.

قطر: صعد المؤشر 0.9 % إلى 11587 نقطة.

مصر: زاد المؤشر 0.6 % إلى 9119 نقطة.

الكويت: هبط المؤشر 0.6 % إلى 6286 نقطة.

سلطنة عمان: ارتفع المؤشر 0.4 % إلى 6215 نقطة.

البحرين: تراجع المؤشر 0.3 % إلى 1454 نقطة.