مخاوف تعطل الإمدادات تهبط بأسعار النفط

تراجعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، بعد مكاسب حادة سجلتها في الجلسة السابقة مع انحسار المخاوف من تعطل الإمدادات بسبب الضربات الجوية التي تقودها السعودية في اليمن.

ونقلت «رويترز» عن بنك «غولدمان ساكس» أن الضربات الجوية في اليمن لن يكون لها تأثير يذكر على إمدادات المعروض النفطي نظرا لأن اليمن مصدر صغير للخام والناقلات تستطيع تجنب العبور من مياهه للوصول إلى الموانئ التي تقصدها.

ووفقا لـ«RT» فإنه بحلول الساعة 12:09 بتوقيت موسكو هبط سعر مزيج «برنت» دولارا إلى 57.97 دولار للبرميل، وانخفض سعر الخام الأمريكي 1.29 دولار إلى 50.14 دولار للبرميل.

وقفزت أسعار النفط نحو 5%، أمس الخميس، مسجلة أكبر مكاسبها اليومية في شهر مع شن السعودية وحلفائها العرب ضربات جوية في اليمن أثارت مخاوف من أن يؤدي تصاعد الصراع في الشرق الأوسط إلى تعطل إمدادات المعروض العالمي.

وتقترب أسعار النفط من تحقيق مكاسب أسبوعية بفعل مخاوف من التأثير المحتمل للتوترات الجيوسياسية الحالية على مضيق باب المندب الذي قد يؤثر إغلاقه على 3.8 مليون برميل يوميا من تدفقات الخام والمنتجات النفطية.

ويتجه برنت لتسجيل زيادة أسبوعية نسبتها 5% هي الأكبر من نوعها منذ أوائل فبراير/شباط بينما يتجه الخام الأمريكي لصعود أسبوعي نسبته 10% وهو الأعلى منذ بداية عام 2011.

المزيد من بوابة الوسط