تراجع الدولار يطغى على تصريحات سعودية ويصعد بالنفط

قفزت أسعار النفط، الإثنين، مقتربة من 56 دولارًا للبرميل، إذْ أنَّ تراجع الدولار طغى على أثر المخاوف من تخمة المعروض العالمي بعدما أشارت السعودية إلى أنها تضخ مستوى قياسيًا مرتفعًا يقترب من عشرة ملايين برميل يوميًا.

وتشبثت السعودية بموقفها على صعيد الإنتاج وقالت إنها لن تدرس خفضه إلا إذا شارك في ذلك المنتجون من خارج منظمة (أوبك). بحسب «رويترز».

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 55 سنتًا إلى 55.87 دولار للبرميل حتى الآن بعدما هبطت إلى 54.12 دولار.

وارتفع الخام الأميركي 34 سنتًا إلى 46.91 دولار للبرميل.

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي إنَّ المملكة تضخ الآن نحو عشرة ملايين برميل يوميًا من النفط وهو ما يُشكِّل زيادة بحوالي 350 ألف برميل يوميًا عن إنتاجها في فبراير.

وتوقّع محللو باركليز اليوم أنّه إذا ظل إنتاج (أوبك) عند المستويات الحالية قرب 30 مليون برميل يوميًا فإنَّ فائض المعروض في السوق سيرتفع من 900 ألف برميل يوميًا إلى 1.3 مليون برميل يوميًا.

وعوّضت أسعار النفط اليوم بعض خسائرها المبكِّرة بعدما هبط الدولار مجددًا. وانخفض الدولار 0.9 % مقابل سلة العملات.

المزيد من بوابة الوسط