وزير الطاقة الأوكراني: روسيا ستضطر لخفض سعر الغاز بشكل حاد

قال وزير الطاقة الأوكراني فولوديمير دمتشيشين، السبت، إن أوكرانيا واثقة بأن روسيا سيتعين عليها أن تخفض سعر الغاز بشكل حاد الذي تتقاضاه من كييف عن الإمدادات، لأن زيادة الواردات من الاتحاد الأوروبي خفض بشكل كبير اعتماد أوكرانيا على الإمدادات من شركة غازبروم.

وكان دمتشيشين يتحدث إلى «رويترز» بعد يوم من محادثات في بروكسل بشأن واردات الغاز مع روسيا والمفوضية الأوروبية. وكما كان متوقعًا لم يتوصل الاجتماع إلى اتفاق لكن الأطراف الثلاثة قالت إن المناخ إيجابي وإنها ستجتمع مجددًا الشهر القادم.

وبمقتضى الاتفاق الحالي تدفع أوكرانيا 329 دولارًا عن كل ألف متر مكعب من الغاز في الربع الأول من العام وقالت روسيا إن السعر سيرتفع إلى 348 دولارًا.

وقال ديمتشيشين إن روسيا تدرك أنه «من أجل أن تحتفظ بقدرة تنافسية فإن عليها أن تخفض السعر إلى أقل من 250 دولارًا... أتوقع أن السعر المعقول الذي سنصل إليه في نهاية المطاف سيكون بين 240 دولارًا و250 دولارًا».

ومع هبوط أسعار الطاقة قال الوزير الأوكراني إنه يتوقع أن ينخفض سعر الغاز إلى نطاق من 210 دولارات إلى 220 دولارًا في الربع الثالث من العام.

وقطعت روسيا إمدادات الغاز عن أوكرانيا ثلاث مرات في سلسلة نزاعات حول الأسعار على مدى الأعوام العشرة الماضية. لكن ديمتشيشين قال إن زيادة الواردات من الاتحاد الأوروبي مع هبوط استهلاك الغاز في أوكرانيا وضعف أسعار الطاقة عزز موقف كييف التفاوضي.

وتناقش روسيا وأوكرانيا ترتيبًا جديد لتسعير إمدادات الغاز حال انتهاء اتفاق التوريد الحالي بنهاية مارس. وتأمل أوكرانيا والمفوضية الأوروبية بالتوصل لاتفاق يغطي الشتاء القادم.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي على روسيا في سد حوالي ثلث حاجاته من الغاز ويجري شحن 40 % منها عبر أراضي أوكرانيا وهو ما يعني أن أي عرقلة للإمدادات إلى كييف يمكن أن تؤثر على الاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط