الدولار يتراجع بعد خفض توقعات «المركزي الأميركي» لنمو الاقتصاد

تراجع الدولار بشكل عام، الأربعاء، بعدما لمّح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أنّه سيرفع أسعار الفائدة في يونيو على أقرب تقدير، لكنه خفّض توقعاته حول زيادة الفائدة في السنوات القليلة المقبلة، وقلّص أيضًا توقعاته لآفاق اقتصاد الولايات المتحدة.

وقالت وكالة «رويترز»: انخفض الدولار لأقل مستوياته في أسبوع مقابل اليورو والفرنك السويسري، وهبط لأدنى مستوى له في أسبوعين أمام الين بعد بيان البنك المركزي.

ومهّد البنك المركزي الطريق بدرجة أكبر اليوم أمام زيادة أسعار الفائدة في يونيو بعدما أنهى تعهده «بالتحلي بالصبر» في تطبيع السياسة النقدية. لكن البنك أشار إلى توقعات أكثر تحفظًا لنمو الاقتصاد الأميركي في علامة على أنه لا يزال قلقًا بشأن قوة التعافي الاقتصادي.

وكرّرت لجنة السياسة النقدية بالبنك في بيانها الصادر عقب اجتماعها على مدى يومين وجهة نظرها بأنَّ أوضاع سوق الوظائف قد تحسّنت، وأعطت أوضح إشارة من جانبها حتى الآن على قربها من أول زيادة في سعر الفائدة منذ العام 2006.

وفي أحدث تعاملات تراجع الدولار 1.8 % مقابل الفرنك السويسري إلى 0.9873 فرنك، بعدما هبط في وقت سابق لأدنى مستوى له في أسبوع أمام العملة السويسرية، حسب «رويترز».

وانخفض الدولار 0.5 % أمام الين إلى 120.75 ين بعدما نزل في وقت سابق لأدنى مستوى له في أسبوعين أمام العملة اليابانية. وارتفع اليورو لأعلى مستوياته في أسبوع مقابل الدولار وصعد في أحدث تحرك 1.3 % إلى 1.0736 دولار.

وهبط الدولار أيضًا أمام الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلاندي والدولار الكندي؛ حيث صعد كل من العملات الثلاث أكثر من 1% مقابل العملة الأميركي.

المزيد من بوابة الوسط