مصر: صفقات استثمار في قطاع الغاز بـ 21 مليار دولار

أعلنت مصر اليوم السبت توقيع صفقات في مجال الغاز مع شركات عالمية أبرزها بريتش بتروليم «بي بي» البريطانية بقيمة إجمالية 21.350 مليار دولار.

ووفقًا لـ«رويترز» جاء توقيع الاتفاقيات في إطار المؤتمر الاقتصادي المنعقد في شرم الشيخ.

وقال وزير البترول المصري شريف إسماعيل، إن بلاده وقّعت اتفاقية مع شركة «بي بي» البريطانية بقيمة 12 مليار دولار لتطوير خمسة تريليونات قدم مكعبة من موارد الغاز و55 مليون برميل من المكثفات في منطقة غرب دلتا النيل.

وتتوقّع «بي بي» أنْ يبدأ الإنتاج من المشروع في 2017 وأن يصل إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميًا «بما يعادل نحو 25 % من الإنتاج الحالي للغاز في مصر». وتملك الشركة 65 % من المشروع المشترك.

وذكر بيان مشترك لوزارة البترول و«بي بي» أنَّ الصفقة الموقّعة اليوم تهدف إلى «دفع إنتاج ما يوازي ثلاثة مليارات برميل من البترول».

مصر ستوقع غدًا الأحد اتفاقية مع بريتش جاز«بي جي» بقيمة أربعة مليارات دولار لتنمية منطقة ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭9B‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ للغاز في البحر المتوسط

وعلى هامش مؤتمر شرم الشيخ قال إسماعيل إنّ مصر ستوقع غدًا الأحد اتفاقية مع بريتش جاز«بي جي» بقيمة أربعة مليارات دولار لتنمية منطقة ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭9B‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ للغاز في البحر المتوسط.

وأضاف أنَّ الاتفاقية تشمل أيضًا عمليات إصلاح في بعض الآبار وحفر آبار في حقل روزيتا وأخرى في التراكيب الجيولوجية في عمق مياه البحر المتوسط.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في «بي جي» سامي إسكندر إنَّ الشركة ستستثمر الأربعة مليارات دولار في مصر على مدى العامين المقبلين.

وفي ديسمبر قالت «بي جي» مصر التابعة لمجموعة «بي جي» البريطانية إنَّ شركته استثمرت 3.5 مليارات دولار في مصر منذ العام 2011 لتنمية مشروعاتها في مجال التنقيب وإنتاج الغاز.

وقالت «بي جي» مصر آنذاك إنها استثمرت 1.5 مليار دولار في مشروع التنمية ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭9A‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ الذي يضم سبعة آبار للغاز حتى ذلك الحين في المياه العميقة قبالة غرب الدلتا.

ونقلت «رويترز» عن إسماعيل اليوم على هامش المؤتمر الاقتصادي قوله إنَّ مصر وقّعت اتفاقية مع شركة «إيني» الإيطالية بقيمة خمسة مليارات دولار لإنتاج 900 مليون قدم مكعب من الغاز خلال أربع سنوات.

مصر وقّعت اتفاقية مع شركة «إيني» الإيطالية بقيمة خمسة مليارات دولار لإنتاج 900 مليون قدم مكعب من الغاز خلال أربع سنوات

وأضاف أنَّ الاستثمارات تتركَّز في مناطق امتياز في البحر المتوسط والصحراء الغربية ودلتا النيل وسيناء، وقال إنّه سيتم وضع اللمسات النهائية على الاتفاق في غضون ستة أسابيع.

وقال الوزير «كل الاتفاقيات إيجابية جدًّا لمصر وتؤكِّد أننا تسير في الطريق الصحيح لحل المشكلات وتهيئة المناخ أمام المستثمرين لضخ استثمارات أكثر».

وعن المستحقات المتأخِّرة للشركات الأجنبية قال وزير البترول «نتوقَّع الانتهاء من مديونية الشركاء الأجانب منتصف 2016».

وأدى ارتفاع استهلاك الطاقة وانخفاض الإنتاج إلى تحوّل مصر من مصدر صافٍ للطاقة إلى مستورد صاف لها وحدوث انقطاعات متكررة للكهرباء.

وقال الرئيس التنفيذي لدانة غاز إنَّ الشركة الإماراتية ستستثمر 350 مليون دولار في مصر على مدى الثلاثين شهرًا المقبلة، وإنها تتوقّع تسلم المتأخرات المستحقة لها على الحكومة بنهاية 2016.

وقال باتريك أولمان وارد خلال القمة الاستثمارية إنَّ الاستثمارات تتضمّن حفر نحو 40 بئرًا جديدة وأعمال صيانة لعدد مماثل من الآبار القائمة وبناء خطوط أنابيب جديدة وإزالة الاختناقات بمحطة قائمة.