رئيس نادي باريس للدول الدائنة يزور كوبا للتعجيل بمفاوضات الديون

التقى رئيس نادي باريس للدول الغنية الدائنة برونو بيزارد مع مسؤولين ماليين بكوبا، أمس الجمعة، فيما يعتقد أنها أول زيارة رسمية غير مسبوقة لهافانا لمناقشة ديون كوبا، حسب وكالة «رويترز»

وبعد توقف مفاوضات سابقة في العام 2000 تحركت كوبا ونادي باريس بسرعة خلال السنة الأخيرة في اتجاه عقد مفاوضات بشأن مجمل دين، يقدر رئيس نادي باريس أنه يتراوح بين 15 مليار دولار و16 مليار دولار.

يذكر أن نادي باريس للدول الدائنة هي جماعة غير رسمية تضم مسؤولي 19 أكبر اقتصاد في العالم يحدد أسماءها صندوق النقد الدولي، وتعقد اجتماعاتها في وزارة الاقتصاد الفرنسية مع الدول المدينة لبحث إعادة جدولة الديون المستحقة، أوتخفيف عبء الديون أو إلغائها أو عمليات شرائها.

وقال بيزارد، وهو أيضًا المدير العام للخزانة الفرنسية، إنه يعتقد أن زيارته هي أول زيارة يقوم بها رئيس لنادي باريس لكوبا. ووفقًا لـ«رويترز» يقوم الجانبان بعملية توفيق أو تحديد حجم الديون والفوائد المستحقة لكل دولة على كوبا على وجه الدقة، وهو شرط مسبق لبدء مفاوضات فعلية.

وقال بيزارد في مؤتمر صحفي في هافانا: «تحركنا بسرعة جدًا، هناك قدر كبير من الإرادة لدى الجانب الكوبي ولدى جانب المقرضين لبدء هذا العمل، سنغلق عملية التوفيق في غضون بضعة أسابيع ثم نجري مفاوضات بعد ذلك ببضعة أسابيع أو أشهر». وأي اتفاق مع نادي باريس سيقلص بشكل كبير ديون كوبا ويحسن سمعتها في الأسواق المالية ويسمح لها بإصدار دين جديد.

المزيد من بوابة الوسط