مسح: تنامي توقعات خروج اليونان من منطقة اليورو رغم المساعدات

أظهر مسح لآراء مستثمرين معظمهم في ألمانيا نشرت نتائجه، اليوم الثلاثاء، أن فرص خروج اليونان من منطقة اليورو في الأشهر الاثنى عشر المقبلة بلغت أعلى مستوياتها منذ أواخر 2012، رغم تمديد برنامج المساعدات المالية لأثينا.

وأشار المسح الذي أجرته وكالة «رويترز» وشمل 980 مستثمرًا من الأفراد والمؤسسات المسجلين لدى شركة سنتكس للخدمات الاستشارية إلى أن 37.1 % من المشاركين يتوقعون خروج أثينا من منطقة اليورو ارتفاعًا من 22.5 % في يناير.

وتزيد تلك التوقعات بشكل مطرد من مستواها القياسي المنخفض 5.7% الذي سجلته في يوليو الماضي لكنها تظل دون المستوى المرتفع 70.7% الذي بلغته في أوج أزمة الديون بمنطقة اليورو في يوليو 2012.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم في منتصف فبراير أشاروا إلى وجود احتمال بنسبة 25 % لخروج اليونان من المنطقة في 2015.

وأجري المسح في الفترة من 26 إلى 28 فبراير، وفي 24 فبراير حصلت اليونان على تمديد لبرنامج الإنقاذ المالي لمدة أربعة أشهر بعد مفاوضات شابها التوتر بين أثينا وشركائها في منطقة اليورو، لكنها مازالت تواجه مشكلات تمويلية حادة وقد تسقط في هاوية الإفلاس بحلول مارس.

وقال وزير الاقتصاد الإسباني، أمس الاثنين، إن دول منطقة اليورو تناقش حزمة إنقاذ ثالثة لليونان بقيمة بين 30 و50 مليار يورو لكن مسؤولين بالاتحاد الأوروبي قالوا إنه لا وجود لهذه المحادثات.

وأعطى مسح سنتكس المشاركين فيه إمكانية اختيار حتى ثلاث دول يعتقدون أنها ستخرج من منطقة اليورو في الاثنى عشر شهرًا المقبلة، وأظهر المسح أن احتمال خروج أي دولة من المنطقة يبلغ 38%.

المزيد من بوابة الوسط