النفط يهبط بسبب المخاوف حيال المعروض

ظلَّت أسعار النفط منخفضة، اليوم الإثنين، بسبب المخاوف من وفرة المعروض على الرغم من تعافيه جزئيًّا من الخسائر السابقة بعد أنْ أظهر مسحٌ تحسنًا في قطاع الصناعات التحويلية في الصين في فبراير.

وذكرت وكالة «رويترز» أنَّ العقود الآجلة لـ«برنت» والخام الأميركي نزلت نحو 1% في وقت مبكِّر اليوم بعد أول مكاسب شهرية منذ يونيو، إذ بدَّدت وفرة المعروض النفطي جهود بكين لتعزيز ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال كبير المحللين لدى «سي إم سي ماركتس» في سدني، ريك سبونر: «العوامل الأساسية خلال الأشهر القليلة المقبلة ستتمثل في ديناميكيات العرض أكثر من ديناميكيات الطلب».

وأضاف: «إنَّ السوق في طريقها لحالة من الترقُّب في انتظار مزيد من الأدلة على خفض الإنتاج». وبحلول الساعة 0645 بتوقيت غرينتش نَزَلَ سعر مزيج برنت 38 سنتًا لـ 62.20 دولار للبرميل بعد أن ارتفع 18% في فبراير، مُسجِّلاً أكبر زيادة شهرية منذ مايو 2009.

وانخفض سعر الخام الأميركي 38 سنتًا لـ 49.38 دولار للبرميل بعدما بلغت مكاسبه 3% في فبراير.

وأظهر مسحٌ لـ «إتش إس بي سي» ارتفاع نشاط الصناعات التحويلية في الصين لأعلى مستوى في سبعة أشهر في فبراير، ويوم السبت خفَّض البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة في مسعى لتعزيز الاقتصاد.

 

المزيد من بوابة الوسط