رئيس البورصة المصرية: صناديق المؤشرات في مصر لأول مرة 15 يناير


قال رئيس البورصة المصرية محمد عمران، الاثنين: إن «وثائق صناديق المؤشرات سيبدأ تداولها في السوق المصرية الخميس المقبل 15 يناير لأول مرة، مما يتيح أدوات استثمارية جديدة أمام المستثمرين».

وأوضح عمران أن البورصة المصرية تعمل على تقديم أدوات استثمارية جديدة أمام المستثمر، بحيث إن الوثائق ستساعد في الأجل الطويل على خلق سيولة بالسوق.

ومن شأن بدء تداول وثائق صناديق المؤشرات ظهور صانع السوق لأول مرة أيضًا في البورصة المصرية مما يعزز فرص جذب المستثمرين الأجانب للسوق، وفقًا لوكالة «رويترز».

وتترقب سوق المال المصرية بشغف بدء تداول صناديق المؤشرات التي تمنح المستثمرين فرص تغطية أسواق كاملة فى دول مختلفة أو قطاعات شتى بتكلفة أقل من وسائل الاستثمار الأخرى.

وصناديق المؤشرات هي صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين ويجري تقييد الوثائق المكونة لها وتداولها فى سوق الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات.

وقال عمران، في مقابلة هاتفية مع «رويترز»: إن الوثائق غير مرتبطة بنسب ارتفاع وانخفاض خلال الجلسة، ولا يتم إيقاف التداول عليها إلا إذا تم وقف تداول السوق بأكمله، كما أنها ستساعد المستثمرين على تقليل المخاطرة عبر الاستثمار في السوق بأكملها.

كان المؤشر الرئيس لبورصة مصر صعد بأكثر من 30% خلال 2014.

وفي أبريل الماضي حصلت شركة «بلتون» المالية القابضة على أول ترخيص لممارسة نشاط صناديق المؤشرات.

بدورها أوضحت مديرة استثمار صندوق المؤشرات التابع لشركة «بلتون القابضة»، علياء جمعة أن أول سعر للوثيقة سيكون عشرة جنيهات على أن يكون فيما بعد وفقًا للعرض والطلب.