خام برنت يسجل تراجعًا جديدًا بـ 82.4 دولار للبرميل

اقترب خام برنت من سعر 82 دولارًا للبرميل اليوم، الثلاثاء ليقف أعلى بقليل من أدنى سعر في أربع سنوات سجله الأسبوع الماضي؛ حيث عوض ارتفاع الدولار والإنتاج القوي من حقول النفط الصخري الأميركية أثر تراجع الإنتاج في ليبيا.

ونزل السعر نحو 30% منذ أواخر يونيو وتتجه الأنظار إلى «أوبك» بحثًا عن أي علامة على أن المنظمة ستخفض الإنتاج عندما تعقد اجتماعها المقرر في 27 نوفمبر.

وبحلول الساعة 0532 بتوقيت غرينتش تراجع سعر خام برنت تسليم ديسمبر 30 سنتًا إلى 82.04 دولار للبرميل بعد أن أغلق منخفضًا أكثر من دولار في الجلسة السابقة، وفي وقت سابق لامس الخام 81.87 دولار ليظل أعلى بقليل من 81.63 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي وهو أقل مستوى منذ أكتوبر 2010، ويحل أجل عقد ديسمبر يوم الخميس.

وتراجع برنت للأسبوع السابع على التوالي الأسبوع الماضي في أطول موجة خسائر منذ أواخر 2002، وهوت الأسعار لأسباب منها زيادة الإنتاج من خارج «أوبك» ولا سيَّما من الولايات المتحدة.

وهبط الخام الأميركي 38 سنتًا إلى 77.02 دولار للبرميل بعد أن أغلق منخفضًا 1.25 دولار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن انخفاض الأسعار لم يؤثر تأثيرًا يذكر على إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقال يوسكي سيتا مدير مبيعات السلع الأولية لدى «نيو–إدج اليابان» في طوكيو: «قد يبدأ المنتجون الأميركيون خفض الإنتاج في العام المقبل، قد تنتعش السوق إذا حصلنا على تأكيد لذلك، لكن إذا ما استمر ارتفاع الإنتاج من خارج «أوبك» فإن السوق ستواصل التراجع».