Atwasat

باخرة محملة بالحبوب تصل سورية.. وأوكرانيا تتهم روسيا بسرقة الشحنة

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 18 أغسطس 2022, 08:50 مساء
alwasat radio

وصلت باخرة محملة بالحبوب من أوكرانيا إلى ميناء سوري، وفق ما أعلنت الخميس سفارة كييف في بيروت، التي اتهمت روسيا بسرقة الشحنة من مناطق باتت خاضعة للسيطرة الروسية.

يأتي ذلك بعد يومين على وصول أول سفينة حبوب تصدّرها كييف في إطار اتفاق مع موسكو منذ بدء الغزو الروسي في فبراير إلى ميناء طرطوس، الذي تستثمره شركة روسية، حسبما نقلت وكالة «فرانس برس» عن خدمة «تانكر تراكرز» لمراقبة حركة السفن.

وقالت السفارة الأوكرانية في بيروت في بيان إنه «بحسب معلوماتنا، فإن السفينة إس في كوستانتين رست في سورية»، مشيرة إلى أنه «على متن هذه السفينة، حبوب نهبتها سلطات الاحتلال الروسي ونقلتها بشكل غير قانوني من مستودعات في مناطق محتلة».

وتتهم أوكرانيا، التي تعد من أكبر منتجي الحبوب في العالم، روسيا بسرقة محاصيلها في المناطق التي احتلتها لاستخدامها في الاستهلاك المحلي أو إعادة بيعها في الخارج.

وكان يفترض أن تكون وجهة الباخرة، بحسب السفارة الأوكرانية، ميناء طرابلس اللبناني قبل أن تطفئ نظام التحديد الآلي وينتهي بها الأمر في سورية.

اتفاق على تصدير نحو 25 مليون طن من الحبوب العالقة
ومنذ بدء الغزو الروسي، علقت آلاف أطنان الحبوب في الموانئ الأوكرانية، لكن كييف وموسكو وقعتا الشهر الماضي اتفاقًا يسمح بتصدير 20 إلى 25 مليون طن من الحبوب العالقة.

وفي إطار هذا الاتفاق، غادرت سفينة الشحن «رازوني» التي ترفع علم سيراليون، ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود في الأول من أغسطس محملة بـ26 ألف طن من الذرة، لتكون أول شاحنة حبوب تصدّرها كييف منذ بدء الغزو الروسي.

وكان من المفترض أن تفرغ الباخرة شحنتها في لبنان، لكن الشاري ألغى الطلبية نتيجة تأخر وصول الشحنة، وفق ما أعلنت السفارة الأوكرانية في بيروت الأسبوع الماضي، ورست الباخرة في ميناء مرسين التركي.

وبعد اختفائها عن الرادارات، تبين أنها توجهت لاحقًا إلى سورية، وقد رست في ميناء طرطوس في منتصف الشهر الجاري.

السفينة تصل إلى مرفأ طرطوس
وأفاد الشريك المؤسس في «تانكر تراكرز» سمير مدني في تغريدة اليوم الخميس أن بناء على صور أقمار صناعية فإن الباخرة «رازوني» تفرغ حمولتها في مرفأ طرطوس.

وفي الأسبوع الأول من الشهر الجاري، وصلت إلى مرفأ طرطوس أيضًا سفينة سورية اتهمتها كييف بنقل شحنة حبوب مسروقة من أوكرانيا. وكانت السفينة رست أولًا في ميناء طرابلس في شمال لبنان، حيث حجز عليها القضاء موقتًا قبل أن يسمح لها بإكمال مسيرها لعدم التثبت من أن البضائع مسروقة.

أعلنت دمشق الشهر الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع كييف عملاً بمبدأ المعاملة بالمثل، بعد إقدام أوكرانيا على الخطوة ذاتها إثر اعتراف الحكومة السورية باستقلال جمهوريتين انفصاليتين مواليتين لروسيا.

وتعد موسكو من أبرز داعمي دمشق، وقدمت لها منذ بدء النزاع في 2011 دعمًا عسكريًا واقتصاديًا ودبلوماسيًا.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
قطارات العقد المقبل.. اهتمام أكبر بخصوصية الركاب
قطارات العقد المقبل.. اهتمام أكبر بخصوصية الركاب
ارتفاع إجمالي الناتج الداخلي البريطاني في الفصل الثاني
ارتفاع إجمالي الناتج الداخلي البريطاني في الفصل الثاني
التضخم يسجل نسبة قياسية جديدة في منطقة اليورو بـ10%
التضخم يسجل نسبة قياسية جديدة في منطقة اليورو بـ10%
بريطانيا تكشف عن صورة الملك تشارلز الثالث على العملات المعدنية الجديدة
بريطانيا تكشف عن صورة الملك تشارلز الثالث على العملات المعدنية ...
اتفاق أوروبي على تدابير عاجلة لخفض فواتير الطاقة
اتفاق أوروبي على تدابير عاجلة لخفض فواتير الطاقة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط