Atwasat

وزير التجارة يقلل من أهمية تأثير حظر بلاده تصدير القمح: «الهند لم تكن قط موردا للحبوب للعالم»

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 25 مايو 2022, 08:39 مساء
alwasat radio

قلل وزير التجارة الهندي بيوش غويال، المسؤول أيضًا عن الغذاء، الأربعاء، من أهمية تأثير قرار بلاده وقف صادرات القمح، الذي أسهم الإعلان المفاجئ عنه في منتصف مايو في ارتفاع قياسي في الأسعار العالمية لهذه المادة الغذائية.

وقال خلال اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، «إن الهند لم تكن قط موردًا للحبوب للعالم»، بحسب «فرانس برس».

الهند ثاني دولة منتجة للقمح في العالم 
وتعد الهند ثاني دولة منتجة للقمح في العالم، (110 ملايين طن العام الماضي) ولكن معظم إنتاجها مخصص للاستهلاك المحلي. وأشار الوزير إلى أن الدولة لم تصدر قمحًا على الإطلاق إلا قبل عامين عندما كان هناك «فائض متواضع وصدرنا مليوني طن».

- مجموعة السبع ترفض قرار الهند حظر تصدير القمح: نريد إبقاء الأسواق مفتوحة
- الهند تحظر صادرات القمح على خلفية تعرض أمنها الغذائي للتهديد

وتابع الوزير: «شهدنا العام الماضي ارتفاعًا مفاجئًا في الصادرات الهندية» مع إجمالي بلغ 7 ملايين طن من أبريل 2021 إلى مارس 2022.

وأشار إلى أن الزيادة تركزت بشكل أساسي في الفترة الواقعة بين يناير ومارس 2022 بسبب اندلاع الحرب في أوكرانيا، موضحًا أنه «في شهر أبريل (2022) وحده، تضاعفت صادرات القمح ست مرات عما كانت عليه في أبريل 2021» (من 240 ألف طن إلى 1.4 مليون طن). 

تصدير 10 ملايين طن 
وقدرت الهند إنتاج ما يكفي هذا العام ليمكنها من تصدير 10 ملايين طن، ولذا تعهدت المساعدة في تعويض النقص في الأسواق العالمية من القمح الذي لم يعد بإمكان أوكرانيا تصديره.

وأضاف الوزير: «لكن لسوء الحظ شهدت الهند موجة حر» و«تقلص (إنتاج) القمح» وكان لابد من إعادة تقدير الإنتاج هبوطًا. وشدد على ضرورة «الانتباه لأمننا الغذائي الوطني... لا نريد للناس أن يستغلوا بؤس الفقراء» بشراء وتخزين كميات كبيرة بهدف إعادة بيعها في السوق لاحقًا بأسعار أعلى بكثير. 

ودفع هذا المنطق البلاد للإعلان، هذا الأسبوع، تحديد صادراتها من السكر، من أجل حماية مخزونها وخفض التضخم. وارتفع سعر القمح منذ بدء الحرب في أوكرانيا إلى مستويات غير مسبوقة في الأسواق العالمية. 

 ومن أكبر مصدري القمح في العالم روسيا وأستراليا والولايات المتحدة وكندا وحتى وقت قريب أوكرانيا. ويتم إنتاج ما مجموعه 780 مليون طن من القمح سنويًا في العالم، من ضمنه 200 مليون طن مخصصة للتصدير.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
استقرار التضخم بأميركا في مايو
استقرار التضخم بأميركا في مايو
النفط يتراجع وسط مخاوف من الركود متجها لتسجيل ثالث خسارة أسبوعية
النفط يتراجع وسط مخاوف من الركود متجها لتسجيل ثالث خسارة أسبوعية
إضرابات جديدة في مطارات فرنسية قبيل بدء موسم الصيف السياحي
إضرابات جديدة في مطارات فرنسية قبيل بدء موسم الصيف السياحي
4 شركات صينية تشتري 292 طائرة «إيرباص» مقابل 37 مليار دولار
4 شركات صينية تشتري 292 طائرة «إيرباص» مقابل 37 مليار دولار
القوات الروسية تستولي على مصفاة نفط في ليسيتشانسك الأوكرانية
القوات الروسية تستولي على مصفاة نفط في ليسيتشانسك الأوكرانية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط