Atwasat

جهود أميركية-أوروبية لزيادة تصنيع الرقائق الإلكترونية والضغط على روسيا

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 16 مايو 2022, 06:06 مساء
alwasat radio

أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، الإثنين، جهودًا مشتركة لزيادة تصنيع الرقائق الإلكترونية الصغيرة والتعامل مع التضليل الإعلامي الروسي المرتبط بحرب أوكرانيا. 

واجتمع الطرفان على أطراف باريس في إطار «مجلس التجارة والتكنولوجيا» الذي تشكل العام الماضي لأهداف من بينها مواجهة نفوذ الصين المتزايد في قطاع التكنولوجيا، بحسب «فرانس برس».

 التضليل الإعلامي الروسي 
لكن المسؤولين الأوروبيين والأميركيين ركزوا الجزء الأكبر من جهودهم على الصعوبات الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا، خصوصًا في ما يتعلق بالتضليل الإعلامي.

وفي بيانه الختامي، اتهم المجلس روسيا بشن «هجوم كامل على الحقيقة» في أوكرانيا وتعهد بلورة «إطار عمل للرد المبكر» للتعامل مع التضليل الإعلامي في أي أزمات مستقبلية.

-  أزمة «أشباه الموصلات» تضرب قطاع صناعة السيارات
-  أشباه الموصلات.. أزمة تربك الصناعة العالمية

كما تعهد بالتحرك لمواجهة التضليل الإعلامي الروسي في مناطق أخرى في العالم، متهمًا موسكو بالسعي للتملص من مسؤوليتها عن النقص في إمدادات الغذاء التي تسببت بها حربها في أوكرانيا.  وقالت مفوضة شؤون التنافسية في الاتحاد الأوروبي، مارغريت فيستاغر، «نرى أن الأضرار الناجمة عن الغزو الروسي تنتشر في أنحاء العالم».

تعزيز الوصول إلى «معلومات يمكن الوثوق بها»
وأوضح بيان المجلس أن الخطوات العملية لمواجهة الأمر قد تشمل تقديم تمويل أو أشكال أخرى من الدعم لتعزيز الوصول إلى «معلومات يمكن الوثوق بها وقائمة على الحقائق».

ولفت المجلس إلى أن عمله كان فعالًا حتى الآن في الحد من صادرات التكنولوجيا المتقدمة في مجال الفضاء الجوي والرقابة عبر الإنترنت لتقويض جهد روسيا الحربي.

نظام إنذار مبكر
ويركز المنتدى أيضًا على تصنيع الرقائق الإلكترونية وتأمين المواد الأساسية بالنسبة لقطاع التكنولوجيا مثل العناصر النادرة المستخرجة من الأرض، وهي قضايا تضعه على مسار التصادم مع الصين.

وقال البيان الختامي في معرض تناوله المغناطيسات الأرضية النادرة التي تعد أساسية لمنتجات مثل المركبات الكهربائية: «لا تحظى شركات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بمواقع بارزة في سلاسل الإمداد.. تتركز جميع مراحل الإنتاج تقريبًا في الصين».

وتعهد المنتدى بتقديم أكبر قدر من الدعم لقطاع تصنيع الشرائح الإلكترونية. وقالت فيستاغر للصحفيين، الأحد، «نأمل بالاتفاق على توفير مستويات عالية من الدعم، لا تتجاوز الضروري ومتناسبة ومناسبة». كما أعلن المنتدى عن «نظام إنذار مبكر» لأي توقف في إمدادات أشباه الموصلات المستخدمة في تصنيع الرقائق الإلكترونية، على أمل تجنب الإفراط في المنافسة بين القوى الغربية.

تشجيع الاستثمار في أشباه الموصلات 
بدورها، أوضحت مسؤولة أميركية، اشترطت عدم كشف هويتها، «في وقت تسعى واشنطن وبروكسل لتشجيع الاستثمار في أشباه الموصلات في بلداننا، (الهدف هو) أن نقوم بذلك بشكل منسق وألا نشجع بكل بساطة على التسابق لدعم» القطاع ماليًا.

وأضافت أن الولايات المتحدة وضعت بالفعل نظامها الخاص للتحذير المبكر في 2021 الذي يتابع سلاسل الإمداد في جنوب شرق آسيا و«ساعد ذلك بشكل كبير في نجاحنا في الاستعداد لتوقف محتمل (للإمدادات) عدة مرات في وقت سابق هذا العام». 

وأشارت إلى أن الجانبين يستعدان لتعطل الإمدادات نتيجة تدابير الإغلاق التي تفرضها الصين، القوة الاقتصادية الكبرى الوحيدة التي لا تزال متمسكة باستراتيجية «صفر إصابات كوفيد».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
صندوق «ألباك» الاستثماري يستحوذ على «يورونيوز»
صندوق «ألباك» الاستثماري يستحوذ على «يورونيوز»
«توتال إنرجي» تعلن التخلي عن حصتها في حقل نفطي روسي
«توتال إنرجي» تعلن التخلي عن حصتها في حقل نفطي روسي
سعر اليورو ينخفض لأقل من 1.02 دولار للمرة الأولى منذ 2002
سعر اليورو ينخفض لأقل من 1.02 دولار للمرة الأولى منذ 2002
سريلانكا المفلسة تلجأ إلى بوتين من أجل النفط
سريلانكا المفلسة تلجأ إلى بوتين من أجل النفط
«بريتيش إيرويز» تلغي 10300 رحلة إضافية حتى نهاية أكتوبر
«بريتيش إيرويز» تلغي 10300 رحلة إضافية حتى نهاية أكتوبر
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط