Atwasat

سريلانكا تعلن بيع تأشيرات الإقامة والعمل للتزود بالعملات الأجنبية

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 26 أبريل 2022, 04:41 مساء
alwasat radio

أعلنت سريلانكا التي تواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، الثلاثاء، أنها ستبيع تأشيرات الإقامة والعمل لإنقاذ احتياطاتها من العملات الأجنبية التي تحتاجها البلاد لتمويل وارداتها.

سيسمح للأجانب الذين يودعون 100 ألف دولار على الأقل بالإقامة والعمل في سريلانكا بموجب برنامج تأشيرة «الجنة الذهبية»، حسب بيان للحكومة، أشار إلى أن الأموال سيجري تجميدها في حساب مصرفي محلي طوال مدة الإقامة، وفق وكالة «فرانس برس».

وأوضح وزير الإعلام، نالاكا غوداهيوا، في كولومبو أن «هذا البرنامج سيساعد سريلانكا في الوقت الذي نواجه فيه أسوأ أزمة مالية منذ استقلالنا» في العام 1948. كما وافقت الحكومة على منح تأشيرات مدتها خمس سنوات لأي أجنبي ينفق ما لا يقل عن 75 ألف دولار لشراء سكن في الجزيرة.

الأزمة الاقتصادية في سريلانكا
يقول خبراء اقتصاديون إن سلسلة من القرارات السياسية السيئة فاقمت من حدة هذه الأزمة التي تسبب بها وباء «كوفيد-19»، الذي حرم الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا من العملات الصعبة التي يجنيها قطاع السياحة.

يتظاهر السكان يوميا في سائر أنحاء الجزيرة منذ أسابيع بسبب الافتقار إلى السلع الرئيسية والوقود والأدوية، مطالبين معسكر راجاباكسا الحاكم بالاستقالة.

تحدث رئيس الوزراء، ماهيندا راجاباكسا، الشقيق البكر للرئيس الذي استبعد استقالته عن استعداده للنظر في إصلاحات دستورية أمام أعضاء البرلمان.

- وزير سريلانكي يحذر من تفاقم الأزمة الاقتصادية بعد بلوغ التضخم مستوى قياسيا
- حظر تجول وسط سريلانكا.. والمجتمع الدولي يدعو لـ«ضبط النفس»

إعلان مشروع «إصلاحي» في سريلانكا
حسب بيان لمجلس الوزراء، الثلاثاء، سيشكل رئيس الوزراء لجنة برلمانية لمشروع إصلاحي بينما ستعمل لجنة من الوزراء بالتوازي على هذه المسألة.

بعيد فوزه في انتخابات نوفمبر 2019، قام الرئيس غوتابايا راجاباكسا بتعديل الدستور ومنح نفسه سلطات واسعة لتعيين وإقالة الوزراء والقضاة وموظفي القطاع العام. كما عاد عن الإصلاحات الديمقراطية التي أدخلت في العام 2015 لصالح إنشاء هيئات مستقلة لإدارة الشرطة والخدمة العامة والإشراف على الانتخابات والنظام القضائي.

أعلنت سريلانكا في 12 أبريل تخلفها عن سداد دينها الخارجي البالغ 51 مليار دولار. وتوجه المسؤولون السريلانكيون إلى واشنطن الأسبوع الماضي لإجراء محادثات مع صندوق النقد الدولي من أجل طلب الإنقاذ، لكن مصادر رسمية أكدت عدم وجود تمويل طارئ في الأفق. وحذر وزير المالية، علي صبري، خلال الزيارة من أن البلاد ستظل تعاني من هذا الوضع الاقتصادي لبضع سنوات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
ألمانيا ترفع مستوى التأهب بشأن الغاز
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
الاتحاد التونسي للشغل يرفض إصلاحات عرضها صندوق النقد
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
تباطؤ النمو في منطقة اليورو
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
«المركزي التركي» يبقي معدل الفائدة دون تغيير رغم التضخم القياسي
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
النفط يتحرك في نطاق ضيق بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب وضبابية الإمداد
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط