Atwasat

الاحتياطي الفدرالي يواجه شبح التضخم وانكماش الموازنة بزيادة معدلات الفائدة

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 13 مارس 2022, 10:47 مساء
alwasat radio

يواجه الاحتياطي الفدرالي الأميركي استحقاقًا حاسمًا الأربعاء؛ إذ يتحتم عليه زيادة معدلات فائدته الرئيسية لمكافحة التضخم بعد عامين على خفضها إلى الصفر لمكافحة تبعات كوفيد-19، وذلك في وقت يلف الغموض مجددًا الآفاق الاقتصادية جراء الحرب في أوكرانيا.

والهدف من تحرك البنك المركزي الأميركي إرغام المصارف التجارية على فرض معدلات فائدة أعلى على القروض الممنوحة لعملائها سعيًا لإبطاء الاستهلاك، وبالتالي تخفيف الضغط على الأسعار، ولا سيما في ظل توقعات بأن تستمر مشكلات الإمداد لأشهر، وفق «فرانس برس».

«هبوط ناعم» للاقتصاد
ومع بلوغ التضخم أعلى مستوياته منذ 1982، سيسعى الاحتياطي الفدرالي الذي يعقد الثلاثاء والأربعاء اجتماعه حول السياسة النقدية، لإطلاق هذه الآلية.

وأعرب رئيس الاحتياطي جيروم باول قبل فترة قصيرة عن ثقته في قدرة المؤسسة على ضمان «هبوط ناعم» للاقتصاد يسمح بـ«ضبط التضخم دون التسبب بانكماش».

غير أنه سيتحتم على الاحتياطي التحرك بحذر في هذه المسألة البالغة الحساسية. وأوضح خبراء الاقتصاد في مصرف ويلز فارغو في مذكرة أن «تزامن تضخم أكثر ارتفاعًا ونمو أبطأ يطرح معضلة على الاحتياطي الفدرالي».

وهم يرجحون أن يعطي الأولوية لإبطاء التضخم، خصوصًا وأنه «اكتسب المزيد من المصداقية خلال العقود الماضية بصفته حارسًا لاستقرار الأسعار». ويتوقع الخبراء ست زيادات في معدلات الفائدة بقيمة ربع نقطة مئوية (0.25%) العام 2022.

زيادة في معدلات الفائدة بـ25 نقطة أساس 
وترى إدارة الرئيس جو بايدن أن الكرة باتت في ملعب الاحتياطي الفدرالي، واعتبرت وزيرة الخزانة جانيت يلين أنه من «المناسب» أن يتحرك البنك المركزي، مشددة الخميس في تصريحات لمحطة «سي إن بي سي» على أنها تترقب هي أيضًا «هبوطًا ناعمًا».

وتراوح معدلات الفائدة الرئيسية منذ مارس 2020 ضمن هامش متدن ما بين صفر و0.25%، ويزيدها الاحتياطي الفدرالي عادة على مراحل من 0.25 نقطة مئوية، لكن فرضية زيادة أكبر بقيمة 0.50 نقطة بدت في وقت ممكنة. غير أن جيروم باول كان في غاية الوضوح خلال جلسة استماع في الكونغرس في مطلع مارس، إذ قال «أميل إلى اقتراح وتأييد زيادة في معدلات الفائدة بـ25 نقطة أساس».

- «الفدرالي الأميركي» و«المركزي الأوروبي» يناقشان التضخم والمتحور «أوميكرون»
-  الاحتياطي الفيدرالي يبقي على سياسته رغم ارتفاع التضخم نتيجة «عوامل موقتة»
- باول: الاقتصاد الأميركي بصدد العودة إلى سوق العمل القوي على الرغم من المتحورة دلتا

ولم يعد أحد في الأسواق يتوقع زيادة من نصف نقطة، بل يرجح الجميع تقريبًا (95.9% من العملاء) ربع نقطة فقط، فيما يتوقع الآخرون إبقاء نسب الفائدة بمستواها الحالي، بحسب ما أظهر تقييم المنتجات الآجلة الصادر عن سوق «سي إم إي غروب».

وفي أوروبا، حيث التضخم أقل ارتفاعا، قرر البنك المركزي الأوروبي الخميس إبقاء معدلات فائدته في الوقت الراهن بمستواها الحالي، وهو الأدنى تاريخيًا.

شبح السبعينيات
ارتفع معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة إلى 7.9% في فبراير، بحسب مؤشر أسعار المستهلك الصادر عن وزارة التجارة، وتسببت الحرب في أوكرانيا بزيادة إضافية في أسعار البنزين والمواد الغذائية. ويعتمد الاحتياطي الفدرالي مؤشرًا آخر هو مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الذي سجل ارتفاعًا سنويًا قدره +6.1% في  يناير.

ويثير كل ذلك مخاوف من تكرار أزمة التضخم الذي فاق 10% في السبعينيات وبداية الثمانينيات، حين عمد الاحتياطي الفدرالي إلى زيادة معدلات فائدته بنسبة وصلت إلى 20%، ما أتاح إبطاء ارتفاع الأسعار لكنه أغرق البلد في انكماش اقتصادي.

وذكر خبراء الاقتصاد في ويلز فارغو أن «السبعينيات، حين اضطر صانعو القرار في الاحتياطي الفدرالي إلى تنظيم انكماش أليم ... تبقى محفورة في ذاكرة الاحتياطي الفدرالي».

سوق الوظائف الأميركية تظهر متانة
وأعربت خبيرة الاقتصاد في شركة «غرانت ثورنتون» عن «قلقها حيال زيادة في توقعات التضخم والدخول في دوامة أجور/أسعار أكثر خطورة»، في وقت يتسبب نقص في اليد العاملة منذ الآن بزيادة في الأجور. لكنها أضافت«(لم نصل) إلى هذه المرحلة بعد وتعهد الاحتياطي الفدرالي على غرار مصارف مركزية أخرى تفادي تكرار السبعينات».

وتظهر سوق الوظائف الأميركية حاليا متانة كبيرة مع تراجع معدل البطالة في شفبراير إلى 3.8%.

ومن المتوقع أن يبحث الاحتياطي الفدرالي أيضًا التوقيت المناسب للشروع في خفض برنامج التيسير الكمي من خلال التخلص تدريجًا من مليارات الدولارات من سندات الخزينة والأصول الأخرى التي اشتراها منذ مارس 2020 بهدف دعم الاقتصاد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
روسيا تقترب من التخلف عن سداد 100 مليون دولار ديونًا مع انتهاء الموعد المحدد
روسيا تقترب من التخلف عن سداد 100 مليون دولار ديونًا مع انتهاء ...
بايدن: مجموعة السبع تريد استثمار 600 مليار دولار في برنامج عالمي للبنى التحتية
بايدن: مجموعة السبع تريد استثمار 600 مليار دولار في برنامج عالمي ...
بنك التسويات الدولية يطالب البنوك المركزية بسرعة التحرك لمواجهة التضخم
بنك التسويات الدولية يطالب البنوك المركزية بسرعة التحرك لمواجهة ...
بريطانيا تسعى لإنعاش صناعات قطاع الصلب رغم هواجس منظمة «التجارة العالمية»
بريطانيا تسعى لإنعاش صناعات قطاع الصلب رغم هواجس منظمة «التجارة ...
فرنسا تعيد تشغيل محطة كهرباء تعمل بالفحم في ظل استمرار أزمة أوكرانيا
فرنسا تعيد تشغيل محطة كهرباء تعمل بالفحم في ظل استمرار أزمة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط