Atwasat

«المركزي الروسي» يتدخل لوقف تدهور الروبل على خلفية غزو أوكرانيا

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 24 يناير 2022, 10:47 مساء
alwasat radio

أعلن المصرف المركزي الروسي، الإثنين، تعليق شراء العملات الأجنبية بعد تدهور البورصة وسعر صرف الروبل على خلفية المخاوف من غزو روسي لأوكرانيا.

وانخفضت أسعار الأسهم بشكل حاد بعد تراجع استمر أسبوعين، وهوى مؤشر «آر.تي.إس» المقوم بالدولار تسعة بالمئة. وتراجع سعر صرف العملة الروسية مقابل الدولار إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عام، مسجلًا 79 روبلًا للدولار الواحد، وفق «فرانس برس».

تعزيز القدرة الاستشرافية للسلطات النقدية
وأعلن المصرف المركزي الروسي تعليق عمليات شراء العملات الصعبة، وذلك في إطار سعيه لتقليص التقلبات في الأسواق المالية.

وقال المصرف في بيان إن «هذا القرار اتُّخذ لتعزيز القدرة الاستشرافية للسلطات النقدية وتقليص تقلبات الأسواق المالية». ولم يحدد المصرف المركزي جدولًا زمنيًّا لقراره، وأشار إلى امتلاكه وسائل كافية للوقاية من مخاطر تتهدد الاستقرار المالي.

-  دول الـ«ناتو» تقرر إرسال طائرات وسفن لتعزيز القدرة الدفاعية في شرق أوروبا
-  «المركزي الروسي» يكشف عن الموعد المتوقع لإصدار «الروبل الرقمي»

وشدد كبير الخبراء الاستراتيجيين في الأسواق الناشئة في شركة «بلوباي آست ماناجمنت»، تيموثي آش، في مذكرة وجهها للعملاء على أن «الأسواق تستفيق على مخاطر جيوسياسية متزايدة»، محذرًا من تداعيات على الأسواق من جراء عقوبات قد تفرض على روسيا.

وبالتشاور مع الولايات المتحدة وحلفاء آخرين، يدفع الاتحاد الأوروبي باتجاه تبني حزمة عقوبات ضد موسكو تأمل بروكسل في أن تسهم في ردع روسيا عن الإقدام على أي عمل عسكري.

تزايد خسائر الأسهم الروسية
وكان خبراء في «ألفا بنك» توقعوا، الإثنين، «تزايد خسائر الأسهم الروسية اليوم بسبب تصاعد التوترات الجيوسياسية في نهاية الأسبوع».

وتحدث مركز «رنيسانس كابيتال» عن احتمال تدهور سعر صرف الروبل مقابل الدولار بنسبة 20 بالمئة في حال حصول تصعيد عسكري. وتتصاعد التوترات على خلفية نشر روسيا نحو مئة ألف عسكري عند الحدود مع أوكرانيا.

 التخوف من غزو روسي 
وأمرت بريطانيا والولايات المتحدة بعضًا من أفراد طاقمي سفارتيهما في أوكرانيا مع عائلاتهم بمغادرة هذا البلد، فيما أعلن حلف شمال الأطلسي تعزيز دفاعاته في شرق أوروبا.

وتشدد موسكو على عدم وجود أي نية لديها لغزو أوكرانيا. وفشلت جولات محدثات عدة بين روسيا والغرب في خفض منسوب التوتر. ويسود التخوف من غزو روسي بعدما كانت موسكو ضمت في العام 2014 شبهة جزيرة القرم الأوكرانية.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط