Atwasat

لبنان يتوقع إمكانية وصول الغاز المصري أواخر فبراير

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 29 ديسمبر 2021, 06:55 مساء
alwasat radio

توقعت الرئاسة اللبنانية الانتهاء من إصلاحات بخط لنقل الغاز بنهاية فبراير بما سيسمح بوصول الغاز المصري إلى لبنان.

ونقل بيان للرئاسة اللبنانبة، اليوم الأربعاء، عن وزير الطاقة وليد فياض قوله «مع حلول أواخر (فبراير)، من المفروض أن يكون قد تم الانتهاء من إصلاح الخط في المرحلة الأولى، بما يسمح بوصول الغاز إلى دير عمار»، وتقع دير عمار على بُعد ثلاثة كيلومترات إلى الشمال من مدينة طرابلس في شمال لبنان، وفق «رويترز».

من المقرر بموجب خطة تدعمها الولايات المتحدة لتخفيف أزمة الكهرباء في لبنان أن تزوده مصر بالغاز الطبيعي عبر خط أنابيب يمر بأراضي الأردن وسورية.

وأعلن وزراء الطاقة لكل من لبنان والأردن وسورية، نهاية شهر اكتوبر الماضي، الاتفاق على «صيغة نهائية» تقوم بموجبها الأردن بتزويد لبنان بالكهرباء عبر سورية ابتداءً من العام المقبل.

20 ألفًا للدولار الواحد
ومنذ يونيو، ارتفع سعر 20 لترًا من البنزين بنسبة 550%. وقال مصدر رفيع في وزارة الطاقة: «جرى احتساب سعر البنزين هذه المرة وفق سعر صرف 20 ألفًا للدولار الواحد، بناء على طلب من مصرف لبنان»، فيما يبلغ سعر الصرف  20500 ليرة في السوق السوداء.

-  خارطة طريق لتزويد لبنان بالكهرباء من الأردن عبر سورية
-  لبنان يحدد سعرا جديدا للبنزين حسب صرف السوق السوداء.. ويرفع الدعم عن استيراده

وأوضح أن ارتفاع سعر البنزين ترافق مع ارتفاع في أسعار النفط عالميًّا. وخلال الأسابيع الماضية، تم رفع الدعم تباعًا عن مادتي المازوت والغاز المنزلي، وباتت المنشآت تبيعهما بالدولار الأميركي، من دون أن يصدر إعلان رسمي عن رفع الدعم.

الرفع التدريجي
ومنذ أشهر، تعمل السلطات على رفع الدعم تدريجيًّا عن استيراد سلع رئيسية أبرزها المحروقات، مع نضوب احتياطي مصرف لبنان بالدولار، على وقع أزمة اقتصادية غير مسبوقة صنفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات، جورج البراكس، قوله إن استهلاك البنزين تراجع بعد ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية.

وتنعكس أزمة المحروقات على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية.  وتراجعت خلال الأسابيع القليلة الماضية طوابير السيارات التي كانت تنتظر لساعات طويلة أمام محطات البنزين. 

ومع تأخر مصرف لبنان في فتح اعتمادات لاستيراد الفيول الضروري لتشغيل معامل الإنتاج، تراجعت خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية لكافة المناطق، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميًّا. ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها أيضًا إلى التقنين ورفع تعريفتها بشكل كبير.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
أسوأ خسارة يومية لـ«وول ستريت» منذ يونيو 2020
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
بايدن يلجأ لقانون من حقبة الحرب الباردة لحل أزمة نقص حليب الأطفال
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
مصرف سريلانكا المركزي: لن نتمكن من بدء تسديد ديوننا قبل 6 أشهر
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
إيطاليا: لا اعتماد على الغاز الروسي بعد 2024
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
عقوبات بريطانية وإيطالية على كبرى شركات الطيران الروسية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط