Atwasat

هبوط جديد لليرة التركية بعد خفض معدل الفائدة الرئيسية

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 19 نوفمبر 2021, 09:08 صباحا
alwasat radio

تجاوز سعر صرف العملة التركية للمرة الأولى، الخميس، 11 ليرة في مقابل الدولار الواحد، في أحد أدنى مستوياتها التاريخية بعد خفض جديد لمعدل الفائدة الرئيسية من قبل البنك المركزي وفقًا لرغبة الرئيس رجب طيب إردوغان.

جرى التداول بالعملة المحلية التي خسرت ثلث قيمتها أمام الدولار منذ مطلع السنة، عند الساعة «14.00 ت غ» بـ11.10 ليرة للدولار، في هبوط بحوالي 4.5% خلال جلسة التداول. وكان يجري التداول  بالدولار بسعر 8.3 ليرات تركية في مطلع سبتمبر، وفق وكالة «فرانس برس».

أثار خفض جديد للفائدة الرئيسية وهو الثالث في أقل من شهرين من 16% إلى 15% ردود فعل قوية في تركيا ولدى المراقبين فيما يبلغ معدل التضخم 20% على سنة، ما يجعل كلفة المعيشة عالية جدًا لقسم كبير من الشعب. لكن الرئيس التركي يواصل التعبير عن معارضته لنسب فوائد مرتفعة، ويعتبر انها تكبح النمو.

وقال المحلل في «بلوباي آسيت مانجمنت»، المتخصص في الشؤون التركية، تيموثي آش، إن هذا القرار «سخيف» و«خطر فعليًا على الليرة وعلى تركيا».

من جهته، قال المحلل لدى «ثينك ماركتس» فؤاد رزاق زادة إن «الأسواق لم تعد تأخذ البنك المركزي التركي على محمل الجد، لقد فقد الصدقية القليلة التي كانت متبقية له. إردوغان يدير الأمور».

المعارضة التركية تتهم إردوغان بالتسبب في «كارثة»
يبدو أن الرئيس إردوغان الذي تراجعت شعبيته الى أدنى مستوى لها بعد 19 عامًا في السلطة، يراهن على النمو الاقتصادي بأي ثمن تمهيدًا لاحتمال إعادة انتخابه في 2023، وفق الوكالة الفرنسية.

- الليرة التركية تسجل تراجعا قياسيا جديدا

لكن سياسته النقدية التي تواجه انتقادات شديدة وعدم استقلالية البنك المركزي، يؤديان إلى هبوط الليرة التركية التي تبلغ يوميًا تقريبًا مستويات متدنية جديدة أمام الدولار، ما يزيد كلفة الواردات.

وقال الرئيس التركي مجددًا، الأربعاء، أمام البرلمان «طالما أنا في هذا المنصب، سأواصل معركتي ضد نسب الفوائد»، في حين يدعو بعض الخبراء الاقتصاديين الى رفع معدل الفائدة الرئيسية.

على عكس النظريات الاقتصادية الكلاسيكية، يؤكد رئيس الدولة أن رفع المعدلات يؤجج ارتفاع الأسعار. لكن رفع معدلات الفائدة هو أحد الأدوات الرئيسية لمكافحة التضخم الذي يسجل في تركيا  معدلًا هو من الأعلى في العالم.

وكتب زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليتشدار أوغلو على «تويتر»، الخميس، «إردوغان توقف الآن!»، داعيًا إلى إجراء انتخابات مبكرة. وقبلها بيوم صرح بأن «حاكم البنك المركزي إردوغان قاد البلاد إلى كارثة. نحن 84 مليون شخص نعاني».

وقالت الخبيرة الاقتصادية في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، كيلي رودجر: «من غير المرجح أن يساعد الضعف الحالي لليرة التركية المدفوع بالقلق المرتبط بالسياسة النقدية، في استقرار الأسعار».

وسبق أن خفض البنك المركزي التركي بنقطتين نسبة الفائدة في أكتوبر وبنقطة في نهاية سبتمبر ما أدى في كل مرة إلى تدهور جديد للعملة المحلية.

وأقال إردوغان ثلاثة حكام للبنك المركزي منذ 2019 ما قوض ثقة المستثمرين. وفي أكتوبر أقال الرئيس أيضًا مساعدين اثنين لحاكم البنك المركزي وعضوًا في لجنة السياسة النقدية. وذكرت تقارير صحفية أن أحدهم كان الوحيد الذي صوت ضد خفض سعر الفائدة الرئيسي في سبتمبر.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الصين تقلل من أهمية تحذيرات صندوق النقد بشأن سياسة «صفر إصابات كوفيد»
الصين تقلل من أهمية تحذيرات صندوق النقد بشأن سياسة «صفر إصابات ...
هل تضر العقوبات الغربية على روسيا بجارتها أوروبا أكثر من الولايات المتحدة؟
هل تضر العقوبات الغربية على روسيا بجارتها أوروبا أكثر من الولايات...
سعر برميل خام برنت يتخطى 90 دولارا للمرة الأولى منذ العام 2014
سعر برميل خام برنت يتخطى 90 دولارا للمرة الأولى منذ العام 2014
«التجارة العالمية»: بإمكان الصين فرض رسوم على واردات أميركية بقيمة 645 مليون دولار سنويا
«التجارة العالمية»: بإمكان الصين فرض رسوم على واردات أميركية ...
سعر العملة الروسية ينخفض لما دون العتبة الرمزية البالغة 80 «روبل» للدولار
سعر العملة الروسية ينخفض لما دون العتبة الرمزية البالغة 80 «روبل»...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط