10 سنوات سجنًا لمحافظ المصرف المركزي السابق في إيران

ولي الله سيف مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، 17 يناير 2016. (أ ف ب)

أصدر القضاء الإيراني حكمًا بالسجن 10 أعوام بحق المحافظ السابق للمصرف المركزي ولي الله سيف، والسجن لفترات مختلفة بحق اثنين من معاونيه، لإدانتهم بالتلاعب بسوق العملات.

وقال موقع «ميزان أونلاين» إن سيف البالغ من العمر حاليًا 69 عامًا، حُكم عليه بالسجن عشرة أعوام لإدانته بتهم عدة، منها الإهمال وسوء الإدارة، وزعزعة استقرار سوق العملات، ما مهّد الطريق أمام عمليات صيرفة غير شرعية وصلت قيمتها الى 160 مليون دولار.

-  بدء محادثات المفاوض الأوروبي حول الملف النووي في طهران

ويمكن لسيف الموجود خارج السجن أثناء المحاكمة، استئناف الحكم. سيف تولى مسؤولية المصرف المركزي بين 2013 و2018، وكان من أبرز الأسماء في القطاع المالي الإيراني، حسب موقع «فرانس برس».

مخالفات تشريعية استوجبت محاسبة محافظ المصرف
ودان القضاء المحافظ السابق بـ«مخالفة تشريعات عدة أكثر من مرة»، شأنه شأن نائبه أحمد عراقجي الذي حُكم عليه بالسجن 8 أعوام.

كما طال القضاء مساعد عراقجي رسول سجاد، وقضى بسجنه 13 عامًا لإدانته بالمشاركة في تجارة نقدية غير شرعية وقبول رشى.

وأثارت هذه القضية اهتمامًا واسعًا في إيران، نظرًا لأنها المرة الأولى يخضع فيها مسؤولون على هذا القدر من الأهمية في المصرف المركزي للمحاكمة.

المزيد من بوابة الوسط