سوء التغذية «الشديد» يهدد أكثر من 500 ألف طفل في مدغشقر

عنصر في منظمة غير حكومية يفحص طفلا لرصد أي حالات سوء تغذية في جنوب مدغشقر، 14 ديسمبر 2018، (ا ف ب)

حذر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» من أن أكثر من نصف مليون طفل يواجهون خطر التعرض لسوء تغذية شديد في جنوب مدغشقر، حيث تضرب موجة جفاف، ما يؤثر على نموهم بشكل لا يمكن تداركه.

ويعاني أكثر من 1.14 مليون شخص حاليًا انعدام الأمن الغذائي في جنوب مدغشقر، فيما يلوح خطر بأن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعيشون في ظروف «كارثية» ليبلغ 28 ألفًا بحلول أكتوبر، وفق ما نقلته وكالة «فرانس برس» عن الوكالتين الدوليتين.

وحذرتا في بيان من أن عدد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية الشديد سيزداد على الأرجح بأربعة أضعاف مقارنة بآخر تقييم جرى في أكتوبر الماضي.

وقضى انخفاض كمية الأمطار على مدى خمس سنوات متتالية على المحاصيل، وحرم كثيرين في المنطقة من الوصول إلى الغذاء، فيما يتوقع بأن يزداد الوضع سوءًا مع اقتراب موسم الجفاف.

وترتفع معدلات سوء التغذية الشديدة في منطقة أمبوفومبي - أندروي الأكثر تضررًا مع تأثر أكثر من ثلاثة أرباع السكان بمزيج كارثي من الجفاف والإصابات بـ«كوفيد»، في وضع فاقمه تردي الوضع الصحي والمرافق الصحية في ظل عدم توافر المياه الآمنة.

المزيد من بوابة الوسط