مصر تستعد لإطلاق السفينة «إيفر غيفن» بعد 3 أشهر على إغلاقها قناة السويس

رجل يلوح بالعلم المصري بعد تعويم سفينة الحاويات «إيفر غيفن» في قناة السويس، 29 مارس 2021، (ا ف ب)

تطلق القاهرة اليوم الأربعاء، سفينة الحاويات العملاقة «إيفر غيفن» المحتجزة منذ نهاية مارس، بعدما تسببت بتعطل الملاحة في قناة السويس إثر جنوحها في الممر المائي الاستراتيجي، بعد إبرام السلطات المصرية اتفاقية تعويض مع مالك السفينة الياباني.

وكانت صور هذه السفينة، البالغة قدرتها التحميلية أكثر من 200 ألف طن، وهي تسد على مدى ستة أيام الممر البحري، البالغ الأهمية تصدرت في نهاية مارس وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي، حسب «وكالة فرانس برس».

وبعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على انتهاء الحادثة، ستقيم هيئة قناة السويس اليوم، حفلا في مدينة الإسماعيلية، حيث مقرها الرئيسي للاحتفال بتوقيع اتفاقية التعويض ومغادرة السفينة.

وأعلنت السلطات المصرية، الأحد، التوصل إلى «اتفاقية تسوية» مع شركة «شوي كيسن» اليابانية المالكة لـ«إيفر غيفن» تنص على إطلاق السفينة مقابل حصول القاهرة على تعويض عن الخسائر والأضرار التي تكبدتها من جراء إغلاق القناة، من دون أن يعلن أي من الطرفين قيمة التعويضات التي اتفقا عليها.

وكانت الهيئة أعلنت خفض مبلغ التعويض المطلوب لقاء الخسائر والأضرار والأرباح الفائتة التي نجمت عن جنوح السفينة من 916 مليون دولار إلى 550 مليون دولار.