«آبل» أمام مكتب مكافحة الاحتكار في ألمانيا

رئيس شركة آبل تيم كوك في صورة وزعتها المجموعة. (أ ف ب)

أعلنت المؤسسة الألمانية لمراقبة المنافسة الإثنين فتح تحقيق ضد شركة «آبل» الأميركية بسبب «ممارسات محتملة مناهضة للتنافسية على أساس قانون جديد يعزز سلطات التحرك ضد العمالقة الرقميين».

بعد فيسبوك وأمازون وغوغل «فتح إجراء بحق شركة آبل للتكنولوجيا» كما جاء في بيان رسمي صادر عن المكتب الألماني لمكافحة الاحتكار. وأوضحت المؤسسة إن «المكتب تلقى عدة شكاوى بسبب ممارسات محتملة مناهضة للتنافسية»، وفق «فرانس برس».

متجر آبل
وقال اندرياس مونت رئيس المكتب إن «التحقيق سيتناول بشكل خاص عمل متجر آبل لانه في العديد من الحالات يسمح لشركة آبل بالتأثير على أنشطة أطراف أخرى». بالتالي يملك المكتب اختصاصات موسعة منذ أن اعتمدت ألمانيا قانونا جديدا حول المنافسة في مطلع السنة. وسيكون على السلطات أن تحدد ما إذا كانت الشركة تتمتع «بأهمية أساسية في الأسواق».

-  «آبل» تحذر من قانون مقترح للاتحاد الأوروبي يهدد بتقويض «أمن آيفون»
-  انطلاق معركة تصفية الحسابات بين «آبل» و«إبيك غيمز»

ينتج من هذا التوصيف بعض الالتزامات المحددة مثل «حظر المرجعية الذاتية» أو وضع «حواجز أمام الدخول» على منصاتها. يستهدف هذا القانون بشكل أساسي الشركات الرقمية العملاقة المتهمة بالاستفادة من موقع شبه احتكار بفضل منصاتها حيث تضع قوانينها الخاصة.

موقع قوة
بالتالي فان متجر آبل هو المنصة الرئيسية لتنزيل التطبيقات المتاح على الأجهزة التي تبيعها «آبل». وهذا الوضع يعطيها «موقع قوة يصعب على شركات أخرى بلوغه» ، بحسب مكتب مكافحة الاحتكار. وأكدت شركة «آبل» أنها «تتطلع لمناقشة مقاربتها مع المكتب الفدرالي لمكافحة الاحتكار واجراء حوار منفتح بشأن مخاوفه».

المجموعة الأميركية موجودة بشكل خاص في ألمانيا حيث أعلنت في الآونة الأخيرة عن استثمار بقيمة مليار يورو في وحدة تصميم رقائق إلكترونية في ميونيخ.

المزيد من بوابة الوسط