المفوضية الأوروبية توافق على مشروع فرنسي لدعم «إير فرانس» ماليا

طائرة «إيرباص إيه 220» للرحلات المتوسطة. (أ ف ب)

وافقت المفوضية الأوروبية، الثلاثاء، على مشروع للحكومة الفرنسية بمنح دعم مالي قد يصل إلى أربعة مليارات يورو إلى شركة «إير فرانس» للطيران لإعادة رسملة الشركة، التي تكبدت خسائر كبيرة جراء الجائحة مع انهيار عدد المسافرين.

وقالت المفوضة الأوروبية، المكلفة شؤون المنافسة مارغريت فيتساغر، إن «إير فرانس» تعهدت في مقابل هذه المساعدة «بالتخلي عن مواعيد طيران (محجوزة لها) في مطار أورلي المكتظ في باريس، حيث تملك قوة كبيرة في السوق. وتعطي هذه التدابير الشركات المنافسة إمكان توسيع نشاطاتها في هذا المطار»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

- اتفاق بين باريس والمفوضية الأوروبية لإنقاذ شركة «إير فرانس»

وأعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أن الشركة ستتخلى عن 18 موعدًا إلى شركات أخرى. وسيسمح للدولة الفرنسية برفع مساهمتها في رأسمال «إير فرانس» إلى «نسبة تقل عن 30% بقليل» في مقابل 14.3% راهنًا على ما أوضح الوزير الفرنسي.

وقالت المفوضية الأوروبية إن شركة «كاي أل أم» الشريكة الهولندية في إطار تحالف «إير فرانس-كاي أل أم» لن تستفيد من هذه المساعدة.

وأعلن التحالف، الثلاثاء، أنه يتوقع خسارة تشغيلية قدرها 1.3 مليار يورو في الربع الأول من العام 2021، وقال مديره العام، بنجامن سميث، إن المساعدة الرسمية ستمنح «استقرارًا أكبر للمضي قدمًا عندما يبدأ الانتعاش». وتؤكد الشركة أنها كانت لديها «سيولة متينة وخطوط ائتمانية بقيمة 8.8 مليار يورو في 28 فبراير 2021.