الخارجية الأميركية تبيع مجمعا سكنيا فخما في هونغ كونغ بـ330 مليون دولار

واجهة المجمع السكني الفخم الذي كانت تملكه القنصلية الأميركية في هونغ كونغ (فرانس برس).

أبرمت القنصلية الأميركية في هونغ كونغ صفقة بيع مجمع سكني مقابل ملايين الدولارات، بعد بضعة أشهر من قرار بكين عدم إعطاء الضوء الأخضر لإتمام عملية البيع، وفق ما أعلن الشاري الخميس.

وتتيح هذه الصفقة التي تشمل ستّ فيلات فخمة تقع في أفخر حيّ في المنطقة، لوزارة الخارجية الأميركية كسب حوالي 330 مليون دولار، وفق «فرانس برس».

التوتر بين الصين والولايات المتحدة
وعُلقت عملية البيع التي أُعلن عنها العام الماضي، فجأة في ديسمبر بسبب التوتر بين الصين والولايات المتحدة. وبررت بكين قرارها وقف العملية، بواقع أن هذه الصفقة العقارية الاستثنائية تتطلب موافقة خاصة.

وأعلنت الشركة الشارية «هانغ لونغ بروبرتيز» أن الصفقة تمّت بعدما أعطت بكين موافقتها لواشنطن. وقالت شركة العقارات في بيان إن عملية بيع المجمّع «تمّت في 25 فبراير 2021». وتقع هذه المساكن الفخمة على تل في أحد أغنى أحياء هونغ كونغ، وتطل على المحيط. وكانت تُستخدم في السابق لإقامة موظفين في القنصلية.

والعلاقات بين واشنطن وبكين هي في أدنى مستوياتها على خلفية النزاع التجاري ومسألة احترام حقوق الإنسان في الصين وهونغ كونغ. وتندد الولايات المتحدة والقوى الغربية خصوصاً بالقمع الذي تمارسه السلطات الصينية في المستعمرة السابقة.